الثلاثاء - 20 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

الأنظار نحو النسخة الـ15 من رالي حائل الدولي

الأنظار نحو النسخة الـ15 من رالي حائل الدولي
الأنظار نحو النسخة الـ15 من رالي حائل الدولي
A+ A-

بعد نجاح الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية في تنظيم النسخة الأولى من رالي #دكار، يعمل هذا الاتحاد حالياً على وضع اللمسات الأخيرة لإقامة النسخة الـ15 من رالي حائل نيسان، الجولة الأولى من بطولة #السعودية للراليات الصحراوية لموسم 2020، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 4 و8 شباط الحالي.

وشكَّل رالي حائل أول ظهور للسعودية في ساحة رياضة السيارات العالمية في العام 2006، وعليه يُعتبر من أقدم الأحداث المُعترف بها من الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" والمُقامة في المملكة لغاية الآن.

وفي هذا العام، يُعتبر الرالي حدثاً مُرشَّحاً للانضمام إلى جدول جولات كأس العالم من الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) للراليات الصحراوية الطويلة "كروس كانتري". ويُشرف على إدارته اللبناني زياد جاموس، في حين سيحضر مانويل فيدال مُراقباً من قبل الـ"فيا".

ويُشارك في الرالي 121 مُتسابقاً، منهم 51 مُتسابقاً في فئتي الدرّاجات النارية من ذوات العجَلَتَيْن والأربع عجلات "اكواد"، و70 سائقاً في فئات السيارات والمركبات الصحراوية الخفيفة والشاحنات.

وسيُقام المُؤتمر الصحافي، الذي يسبق انطلاق الرالي عند الساعة 13:00 بعد ظهر الثلثاء، يليه الانطلاق اعتباراً من الساعة 16:00 عصراً، في مُتنزه المغواة بمدينة حائل.

وتبلغ المسافة الإجمالية للرالي 1400 كيلومتر، منها 1014 كيلومتر خاضعة للتوقيت، مُقسَّمة على 4 مراحل خاصة تبدأ الاربعاء وتنتهي السبت، والمراحل هي: "بقعاء" بطول 227 كيلومتر، و "الرديفة" وطولها 352 كيلومتر و "أم القلبان" وطولها 254 كيلومتر و "الغزالة" وطولها 181 كيلومتر.

وفاز السائق السعودي فرحان غالب الشمَّري بلقب النسخة الأولى في 2006، حيث أُقيم الرالي وفقاً لأنظمة الاتحاد السعودي، في حين فاز السعودي راجح الشمَّري بلقب 2007، وهو أول عام أُقيم بها الرالي وفق أنظمة الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، وفاز القطري ناصر العطية في نسخة 2008، وكان الرالي حينها مُرشَّحاً للانضمام لعداد جولات كأس العالم للراليات الصحراوية "فيا - كروس كانتري".

ومُنذ ذلك الحين، حقق السائق السعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي الفوز برالي حائل الدولي 5 مرّات (أعوام: 2009 و2010 و2012 و2015 و2016)، وفاز عيسى الدوسَّري بلقب آخر نسختَين في فئة السيارات في سيارة نيسان "نافارا"، كما شهد الرالي زيادةً كبيرةً في شعبيته وارتفاعًا في نوعية المُشاركين.

ويتضمَّن الرالي أيضاً فئة الدرّاجات النارية، وفي هذا الصدد بدأت مُنافسات هذه الفئة في العام 2013، وفاز الدرّاج خالد الفلاسي بلقب هذه الفئة على درّاجة "هوندا"، بعدها حقق الدرّاج أحمد الناصر الفوز 3 مرّات مُتتالية، وفاز الدرّاج الإماراتي سُلطان البلوشي بلقب هذه الفئة في آخر نسختَيْن.

كما بدأت مُنافسات الدرّاجات النارية رُباعية العجلات "اكواد" في العام 2013، وفاز عاطف الزرعوني بلقب أول نُسخة منها، بعدها فرض الدرّاج عبدالمجيد الخُليفي سيطرته عليها بفوزه 6 مرّات مُتتالية بلقبها.

أما فئة المركبات الصحراوية الخفيفة ("تي 3")، فإن طلال الذُكير سيبذل قُصارى جهده للدفاع عن اللقب، وكذا الأمر مع إبرهيم المهنّا في فئة الشاحنات ("تي 4").، حيث سُمح لهاتين الفئتين بالمُشاركة اعتباراً من 2019.

الكلمات الدالة