الخميس - 26 تشرين الثاني 2020
بيروت 19 °

إعلان

التقرير الأسبوعي لبنك عوده: ترقُّب في الأسواق المالية بانتظار تبلور الملفّ الحكومي

التقرير الأسبوعي لبنك عوده: ترقُّب في الأسواق المالية بانتظار تبلور الملفّ الحكومي
التقرير الأسبوعي لبنك عوده: ترقُّب في الأسواق المالية بانتظار تبلور الملفّ الحكومي
A+ A-

على وقع تسمية الرئيس المكلّف وبانتظار انطلاق عجلة المشاورات لتأليف حكومة ذات مصداقية تحاكي الاحتجاجات الشعبية المطلبية وتلتزم بتنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية المرجوة وتوفّر الأرضية الخصبة لتأمين الدعم الدولي، شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع تباطؤاً مستمراً في أحجام التحويلات لصالح الدولار في سوق القطع، بينما عاودت سوق سندات الأوروبوند منحاها التنازلي، وسجلت سوق الأسهم ارتفاعاً طفيفاً في الأسعار، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، ظلت سوق القطع تشهد تباطؤاً في نمط التحويلات لصالح الدولار في ظل الإجراءات الاستثنائية التي تبنتها المصارف اللبنانية مؤخراً لجهة منع التحاويل إلى الخارج. في موازاة ذلك، تراجعت الموجودات الخارجية لدى مصرف لبنان خلال النصف الأول من كانون الأول 2019 لتبلغ 37.6 مليار دولار منتصف الشهر، مراكمة تقلصات مجموعها 2.1 مليار دولار منذ نهاية العام 2018. وفي ما يخص سوق سندات الأوروبوند، عاودت أسعار سندات الدين السيادية مسلكها التراجعي على وقع خفض التصنيف الائتماني للبنان من قبل "فيتش" في نهاية الأسبوع السابق وبانتظار تبلور ملف التشكيل الحكومي وإطلاق الورشة الاصلاحية. في هذا السياق، سجلت سندات الأوروبوند تراجعات أسبوعية في الأسعار وصلت إلى 2.13 دولار. كما اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات بمقدار 232 نقطة أساس إلى 2414 نقطة أساس. وعلى صعيد سوق الأسهم، ارتفع قليلاً مؤشر الأسعار بنسبة 0.6% بدعم من زيادات لافتة في أسعار أسهم "سوليدير"، بينما ظلت أحجام التداول خجولة ودون المتوسط الأسبوعي المسجل منذ بداية العام 2019.

الأسواق

في سوق النقد: بعد مستويات قياسية لامست الـ100% في الأسابيع القليلة الماضية، بقي معدل الفائدة من يوم إلى يوم هذا الأسبوع عند مستويات مقبولة نسبياً. إذ استهل الأسبوع بنسبة 30% ليتراجع يومي الخميس والجمعة إلى 20%، في ظل التباطؤ النسبي في أحجام التحويلات لصالح الدولار في سوق القطع.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الأولية للمناقصات بتاريخ 19 كانون الأول 2019، أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الستة أشهر (بمردود 5.85%) وفئة السنتين (بمردود 7.0%) وفئة العشر سنوات (بمردود 10.0%). في موازاة ذلك، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 12 كانون الأول 2019 اكتتابات بقيمة 119 مليار ليرة توزعت بين 8 مليار ليرة في فئة الثلاثة أشهر (بمردود 5.30%) و60 مليار ليرة في فئة السنة (بمردود 6.50%) و51 مليار ليرة في فئة الخمس سنوات (بمردود 8.0%). في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 107 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي أسبوعي بنحو 12 مليار ليرة. يجدر الذكر ان مصرف لبنان واصل تدخله في السوق الأولية لسندات الخزينة، علماً أنه اكتتب خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول 2019 بسندات خزينة من فئة العشر سنوات بفائدة 1% وبما مجموعه 3000 مليار ليرة توزع مناصفة على الشهرين المذكورين. وهذا ما انعكس نمواً في محفظة سندات الخزينة بالليرة لدى مصرف لبنان بقيمة 3977 مليار ليرة منذ نهاية تشرين الأول 2019 حتى منتصف كانون الأول 2019.

في سوق القطع: وسط انكماش في الطلب التجاري على الدولار إثر القيود التي تفرضها المصارف اللبنانية بتوصيات من جمعية المصارف على التحاويل إلى الخارج، ومع بلوغ نسبة دولرة الودائع أعلى مستوى لها منذ تموز 2008 (73.4% في نهاية تشرين الأول 2019، وفق آخر إحصاءات مصرف لبنان)، شهدت سوق القطع هذا الأسبوع تباطؤاً مستمراً في أحجام التحويلات من الليرة اللبنانية لصالح الدولار. هذا وقد أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 15 كانون الأول 2019 ان الموجودات الخارجية لدى المركزي تراجعت بقيمة 490 مليون دولار خلال النصف الأول من الشهر لتبلغ زهاء 37.6 مليار دولار في منتصف كانون الأول 2019، وهي تقارن مع 39.7 مليار دولار في نهاية العام 2018.

في سوق الأسهم: بلغت قيمة التداول الاسمية في بورصة بيروت زهاء 995 الف دولار هذا الأسبوع مقابل 557 الف دولار في الأسبوع السابق ومتوسط أسبوعي بقيمة 3.7 مليون دولار منذ بداية العام 2019. وقد استحوذت أسهم "سوليدير" على 67.7% من النشاط، تلتها الأسهم المصرفية بنسبة 31.8%، فالأسهم الصناعية بنسبة 0.5%. وعلى صعيد الأسعار، سجل مؤشر الأسعار ارتفاعاً طفيفاً نسبته 0.6%. فمن أصل خمسة أسهم تم تداولها هذا الأسبوع، ارتفعت أسعار 3 أسهم، بينما تراجع سعر سهم واحد وظل سعر سهم واحد مستقراً. وقد قادت أسهم "سوليدير ب" الأسعار صعوداً في بورصة بيروت هذا الأسبوع، إذ سجلت زيادة لافتة نسيتها 10.9% إلى 5.99 دولار، تلتها أسهم "سوليدير أ" (+7.1% إلى 6.04 دولار)، فأسهم "هولسيم لبنان" (+2.6% إلى 9.75 دولار)، بينما انخفضت أسعار أسهم "بنك عوده التفضيلية فئة I" بنسبة 13.2% إلى 77.95 دولار، وظلت أسعار أسهم "بنك بيروت ذات أولوية 2014" مستقرة عند 21.0.

في سوق سندات الأوروبوند: سلكت أسعار سندات الأوروبوند اللبنانية مسلكاً تراجعياً خلال هذا الأسبوع على وقع خفض التصنيف الائتماني للبنان من قبل "فيتش" إلى"CC" في الأسبوع السابق وبانتظار انطلاق المشاورات لتأليف حكومة إصلاحية ذات مصداقية تؤمن الدعم الدولي المنشود. فقد سجلت السندات السيادية التي تتراوح استحقاقاتها بين العام 2020 والعام 2037 تقلصات أسبوعية في الأسعار تراوحت بين 0.75 دولار و2.13 دولار. في هذا السياق، ارتفع متوسط المردود المثقل من 27.60% في نهاية الأسبوع السابق إلى 29.47% في نهاية هذا الأسبوع، أي بما مقداره 187 نقطة أساس. كذلك، اتسع متوسطBid Z-spread المثقل بمقدار 209 نقطة أساس، من 2762 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق إلى 2971 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع. وعلى صعيد كلفة تأمين الدين، اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات من 2141-2223 نقطة أساس في نهاية الأسبوع السابق إلى 2342-2485 نقطة أساس في نهاية هذا الأسبوع.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم