الأربعاء - 27 كانون الثاني 2021
بيروت 12 °

إعلان

مارسيل خليفة يغني "يا علي" في النبطية... الحراك مستمر سلمياً والمدارس الخاصة تفتح أبوابها غداً

المصدر: "النهار"
النبطية - سمير صباغ
مارسيل خليفة يغني "يا علي" في النبطية... الحراك مستمر سلمياً والمدارس الخاصة تفتح أبوابها غداً
مارسيل خليفة يغني "يا علي" في النبطية... الحراك مستمر سلمياً والمدارس الخاصة تفتح أبوابها غداً
A+ A-

كان مشهد الحراك السلمي في الباحة المجاورة للسرايا النبطية حاشداً بالوجوه الشابة منذ ساعات الصباح، رغم انسحاب عدد إضافي من الشخصيات المستقلة، مع العلم ان مسيرة الاحد الماضي كانت اكثر حشداً. الا ان مشاركة الفنان مارسيل خليفة عصراً أعطت زخماً اضافياً للمعتصمين الذين غنوا معه "صامدون هنا" و"يا علي" وغيرها من الأغاني الثورية، ليتوجهوا بعدها بمسيرة في اتجاه مصرف لبنان الذي وصفوه بأنه "السارق الأكبر عبر الهندسات المالية".

وكان المعتصمون قد رددوا الكثير من الشعارات الداعية الى إسقاط النظام، ونظموا سلسلة بشرية تربط ساحة الاعتصام في النبطية بالساحة المقابلة في كفررمان لمسافة أقل من كيلومتر.

من جهته، أعلن المحامي علاء الدبس الذي كان ناشطاً قانونياً في الحراك انسحابه منه "لان السيد حسن نصرالله ذو صدقية وقد تعهد بمحاربة الفاسدين ومتابعة الإصلاحات، وهذا يكفيني لانسحب"، مؤكدا تراجعه مع عدد من المحاميين عن الاخبار الذي قد تقدموا به لدى النيابة العامة عقب احداث الخميس الفائت. كذلك اعلن الممثل أسامة المصري انسحابه من الحراك الذي شارك فيه منذ بدايته في النبطية، وحذت حذوه وجوه مستقلة، فيما استمرت وجوه مستقلة أخرى بمشاركتها مع استمرار العصب اليساري على زخمه.

وكانت بلدية النبطية قامت بصيانة أعمدة الانارة المجاورة لباحة السرايا وأضاءتها، رداً على اتهامها بانها لا تريد تشغيلها، لكنها رفضت نصب أي خيم في الباحة، وتدرس إمكان فتح مسرب جديد للقادمين في اتجاه النبطية من بيروت دون الحاجة الى المرور من دوار كفررمان، اذا ما استمر اقفاله غداً.

ودعت المدارس الخاصة بغالبيتها الى متابعة الدراسة غداً باستثناء المدرسة الانجيلية والراهبات، فيما المدارس الرسمية تنتظر قرار وزير التربية.


وعلى دوار كفررمان لا تزال الخيم قائمة في انتظار ما سيقرره المعتصمون لجهة فتح الدوار كاملاً او لا، بعد اعلانهم نيتهم البحث عن خطوات جديدة للتحرك، مع العلم ان الفنان مارسيل خليفه شارك معتصمو كفررمان ليلتهم. كذلك جدد تجار الدوار مطالبتهم بإعادة افتتاح الدوار بالكامل عبر بيان وزعوه.

الأكيد ان الحراك سيستمر في النبطية وعلى دوار كفررمان، وإن باشكال جديدة، لكن الأكيد ايضاً ان مدينة النبطية بدأت تستعيد زحمتها التجارية والحياتية ولا سيما مع إعادة افتتاح معظم المدارس الخاصة غداً، وسط تشديد مصادر الثنائي الشيعية على رغبتها في احتواء الموقف جنوباً. فأي مشهد ستكون أمامه الساحات في النبطية غداً؟



الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم