الإثنين - 26 تشرين الأول 2020
بيروت 25 °

إعلان

بيل غيتس يدافع عن ذبح المسلمين للأضاحي؟ FactCheck#

المصدر: "النهار"
بيل غيتس يدافع عن ذبح المسلمين للأضاحي؟ FactCheck#
بيل غيتس يدافع عن ذبح المسلمين للأضاحي؟ FactCheck#
A+ A-

كلام مزعوم لصاحب شركة مايكروسوفت، #بيل_غيتس. والتفاعل معه على نطاق واسع، لا سيما بين المسلمين. "هذا الرجل مثال للانسانية السمحاء"، "يا سلام، صحيح ما قاله". وما يُزعَم ان غايتس قاله هو "انني لا اريد ان ارى تغريدة كراهية للمسلمين بسبب ذبحهم الاضاحي". "هناك مليون حيوان تُقتل يومياً في مطاعم كنتاكي ومكدونالد وبيرغر كينغ، وذلك من أجل إطعام الأغنياء ولكسب المال الكثير، بينما المسلمون في العيد يضحون لإطعام الفقراء من دون مقابل".

النتيجة: هذا الكلام لم يقله غيتس، ولم يغرّد في هذا الشأن اطلاقا، وفقا لما يبينه حسابه في "تويتر". التغريدة المتناقلة على وسائل التواصل الاجتماعي، بالانكليزية اولا ثم ترجمتها الى العربية، مفبركة وملفقة تماما على لسان غيتس. وهي تعود أصلا لحساب خاص على "تويتر" نشرها في 10 آب 2019.

"النهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: ابتداء من 17 آب 2019 على الاقل، تكثف تناقل كلام منسوب لغيتس، على صفحات وحسابات عربية، مع زعم انه ادلى به على "صفحته". ومما جاء في هذا المنشور: "بعد الضجة التي اثارتها الصحف العالمية الحاقدة على الاسلام، بيل غيتس، اغنى رجل في العالم يركنها في الزاوية ويسكت الجميع، وتحدث على صفحته وقال: "لا أُريد ان أرى تغريدة كراهية للمسلمين بسبب ذبحهم الأضاحي؛ فهناك مليون حيوان تُقتَل يومياً في مطاعم كنتاكي ومكدونالد وبيرغر كينغ، وذلك من أجل إطعام الأغنياء ولكسب المال الكثير، بينما المسلمون في العيد يضحون لإطعام الفقراء من دون مقابل!!! هل فقدنا عقولنا؟"

وقد عمدت صفحات الى ارفاق هذا المنشور بتغريدة تتضمن هذا الكلام بالانكليزية، وهي تحمل اسم بيل غيتس وصورته.


التدقيق:

-بحثا عن التغريدة في الحساب الرسمي لبيل غيتس في "تويتر"، تبين نتائج البحث المتقدم ان لا اثر لها اطلاقا، وان غيتس لم يغرد اطلاقا عن ذبح الاضحية او العيد.

-بحثا عن الكلمات الاولى للتغريدة بالانكليزية I don’t want to see any Tweet، يبرز على الفور حساب يحمل اسم Kurdistani/ @WolfieBabiee، بحيث يتبين انه صاحب هذه التغريدة. وقد نشرها في 10 آب 2019 (قبل يوم واحد من عيد الاضحى)، قبل ان يعمد أحدهم الى تسويقها لاحقا، في شكل كاذب، على انها تغريدة لبيل غيتس.

وقد حصدت تغريدة Kurdistani (منذ 10 آب) 95،5 الف اعجاب، و48,8 الف مشاركة.

وهنا مقارنة بين نصي تغريدة حساب Kurdistani والتغريدة الملفقة على لسان غيتس. انه النص ذاته.  

النتيجة: غيتس لم ينشر هذه التغريدة اطلاقا. في واقع الامر، التغريدة المتناقلة تعود لحساب Kurdistani على تويتر، قبل ان يعمد احدهم الى تسويقها في شكل كاذب على انها تغريدة لغيتس.



الكلمات الدالة