الخميس - 15 نيسان 2021
بيروت 19 °

إعلان

المناضلة الجزائريّة جميلة بوحيرد... النبأ عنها كاذب

المصدر: "النهار"
المناضلة الجزائريّة جميلة بوحيرد... النبأ عنها كاذب
المناضلة الجزائريّة جميلة بوحيرد... النبأ عنها كاذب
A+ A-

المناضلة الجزائرية #جميلة_بوحيرد ماتت... لم تمت؟ 

في الساعات الماضية، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي نبأ وفاة بوحيرد في إحدى مستشفيات الجزائر، اثر وعكة صحية ألمت بها، وفقا للزعم، في وقت لم يؤكد اي مصادر رسمية الخبر.

وفي لبنان، نعاها "الحزب الديموقراطي اللبناني" في بيان، معزيا "القيادة الجزائرية والشعب الجزائري المناضل الشقيق الوفي للقضية الفلسطينية".   



غير انه سرعان ما تبين ان هذا النبأ مجرد خبر كاذب، وبوحيرد بصحة جيدة. "يا ناس، جميلة بوحيرد حية ترزق"، على جاء في تغريدة على "تويتر". 


ووفقا لموقع "الطريق نيوز"، فقد أجرى اتصالا هاتفيا ببوحيرد "ليجدها في صحة جيدة"، بل "كانت على دراية بهذه الشائعة، معلقة عليها مازحة أن الفايسبوك قتلها مرات عدة".

كذلك، نشر موقع "المصري اليوم" ردا لبوحيرد على الشائعة المتعلقة بوفاتها، ضاحكة بسخرية: "اقول لهم ع السلامة والله يخليهم". 

واكدت "انها لن تشارك في اي عمل سياسي" في الجزائر، مشيرة الى انها ترفض الظهور اعلاميا كي لا يستغل احد اسمها في "قيل وقال". وقالت ايضا إنها "قررت عدم الخوض في اي تفاصيل تخصّ السياسة"، خصوصا بعد الثورة الجزائرية التي ادت الى استقالة الرئيس عزيز بوتفليقة في 2 نيسان 2019. 

وبوحيرد من الشخصيات الوطنية الجزائرية الـ23 التي تلقت دعوة الى الانضمام الى الهيئة الوطنية للحوار، وفقا لموقع صحيفة "الخبر" الجزائرية (28 تموز 2019). 

وبوحيرد هي ايقونة النضال الجزائري، مقاومة ساهمت في الثورة الجزائرية على الاستعمار الفرنسي في أواخر القرن العشرين. وهي من مواليد عام 1935.  

عام 2013، جاءت الى بيروت، حيث كرمتها قناة "الميادين" في سلسلة "جدارة الحياة". ومما قالته في الاحتفال ("النهار"، 5 ك1 2013): "أنا سعيدة بلقائكم للمرة الثانية في لبنان. أقدّر جيداً اللبنانيين الذين يبذلون الغالي والنفيس للدفاع عن الوحدة والاستقلال. من زيارتي الأولى، احتفظت بذكرى شعب يريد أن يعيش، وأنا على يقين من أن لبنان سيتجاوز صعوباته... كيف يمكن ألا نُعجب بهذا البلد وشعبه؟ كيف يمكن ألا نعجب بمقاومة هذا البلد وشعبه؟ أنا متأثرة جداً بهذا التكريم الموجه للجزائريين الذين بنضالهم الصلب أعطوا الجزائر عزّتها".






الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم