الخميس - 18 تموز 2024

إعلان

"طلاب الجامعات في السويد خلعوا ملابسهم خلال الامتحانات بسبب ارتفاع الحرارة"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
شابات بثياب البحر في قاعة. صورة يتناقلها مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي بمزاعم ان "وزارة التعليم السويدية سمحت لطلاب الجامعات بخلع ملابسهم خلال تقديم الامتحانات النهائية بسبب ارتفاع درجة الحرارة". غير أنّ هذا الادعاء غير صحيح. في الواقع، الصورة تظهر اليوتيوبر الياباني هاجيمي سياشو وسط شابات بملابس البحر فيما كان يجري معهن اختباراً بعنوان: هل سترتفع العلامة إذا كانت الفتيات في القاعة بملابس سباحة ام ستنخفض؟ وقد نشر فيديو الاختبار في قناته في يوتيوب في 14 كانون الثاني 2020. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: القاعة امتلأت بشابات جلسن بملابس البحر وراء طاولاتهن، وامامهن اوراق، بينما بدا بينهن شخص بثياب سوداء. منذ ايام، تكثف التشارك في الصورة، عبر صفحات في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا...) مرفقة بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "بسبب ارتفاع درجة الحرارة وزارة التعليم السويدية تسمح لطلاب الجامعات بخلع الملابس واداء الامتحانات النهائية". 
 
 
التدقيق: 
غير أنّ هذه المزاعم المتناقلة غير صحيحة، وفقاً لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
فالبحث العكسي عن الصورة، لا سيما بواسطة محرك Yandex، يقودنا الى خيوط (هنا، هنا، هنا) توصلنا الى مصدرها الأصلي، فيديو نشره اليوتيوبر الياباني هاجيمي سياشو Hajime Syacho はじめしゃちょ، في قناته في يوتيوب، في 14 كانون الثاني 2020 (هنا)، بعنوان: هل سترتفع علامة الاختبار إذا كانت جميع الفتيات في القاعة بملابس سباحة، أم ستنخفض؟ 
 
 
ويمكن مشاهدة الصورة في التوقيت 9.03 في الفيديو (مدته 11.40 دقيقة). 
 
في الواقع، سياشو هو الشاب بملابس سوداء، الذي كان يجلس بين الشابات اللابسات ثياب البحر. وكان يختبر، في الفيديو، ما إذا كانت بيئة الامتحان "الحامية" بين شابات بالبيكيني ستؤثر على أدائه (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا).
 
وقد قسّم سياشو الاختبار إلى أربع مراحل. الأولى ان يخضع بمفرده للاختبار. الثانية أن يجري الامتحان مع ذكور فقط. والثالثة أن يكون في القاعة مع إناث فقط. والاخيرة ان يكون مع شابات بالبيكيني.
 
وقد أظهرت نتائج التجربة أنه عندما أجرى الاختبار بمفرده، أحرز 70 نقطة، بينما سجل 62 نقطة عندما كان بين ذكور، و64 عندما كان بين إناث. اما عندما كان بين الشابات بالبيكيني، فقد أحرز 69 نقطة... ليتوصل الى استنتاج ان "لا علاقة لنتيجة الاختبار بالاشخاص حوله". 
 
وتحتوي قناة سياشو في يوتيوب على مقاطع فيديو عدة لتجارب مماثلة وتحديات يجريها. ويزيد عدد متابعيها عن 10.2 ملايين شخص.  
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الصورة المتناقلة تظهر "طلاب جامعات سمحت لهم وزارة التعليم السويدية بخلع ملابسهم خلال تقديم الامتحانات النهائية بسبب ارتفاع درجة الحرارة". في الواقع، الصورة تظهر اليوتيوبر الياباني هاجيمي سياشو وسط شابات بملابس البحر وهو يجري معهن اختباراً بعنوان: هل سترتفع العلامة إذا كانت الفتيات في القاعة بملابس سباحة ام ستنخفض؟ وقد نشر فيديو الاختبار في قناته في يوتيوب في 14 كانون الثاني 2020.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم