الخميس - 02 كانون الأول 2021
بيروت 20 °

إعلان

"لحظة الاعتداء على الشاب المغربي يوسف" الذي أثار مقتله ضجّة واسعة؟ إليكم الحقيقة FactChech#

المصدر: خدمة تقصي صحة الأخبار، أ ف ب
الصورة المتناقلة باالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
الصورة المتناقلة باالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
إثر الجدل الذي أثارته أخيراً حادثة وفاة شابٍ مغربيّ يدعى يوسف في الدار البيضاء، تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها تظهر "لحظة هجوم عناصر من الشرطة عليه". إلا أنّ الصورة في الحقيقة مقتطعة من فيديو منشور منذ أكثر من ثلاث سنوات.
 
يظهر في الصورة رجلٌ بلباسٍ داكن اللون على درّاجة ناريّة وآخر باللباس نفسه مترجّلاً عن دراجته، ويقوم بركل شخصٍ مطروحٍ أرضاً وسط أحد الشوارع.
 
 
حظيت الصورة بآلاف المشاركات من صفحات مغربيّة عدّة. وقد جاء في النصّ المرفق: "صورة من إحدى السيارات توضح اعتداء شرطة الدرّاجين على المرحوم يوسف".  

فما قصّة الشابّ يوسف؟
انتشر في الأيّام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب وسم #العدالة_ليوسف لمطالبة السلطات بالتحقيق في وفاة شابّ كان على متن درّاجة ناريّة في أحد شوارع الدار البيضاء.

وعادت هذه القضيّة إلى التداول بعد أن نشرت صفحة لمشجّعي نادي الرجاء البيضاوي، الذي ينتمي يوسف إليهم، تسجيلاً صوتياً لوالدته تتهّم فيه عناصر من الشرطة بمطاردة ابنها ورفيقه والتعرّض له بالضرب والتسبّب بوفاته.  

وقد أعلنت العامّة للأمن الوطني في المغرب فتح تحقيق بهذه الحادثة.

فهل تعود الصورة المتداولة للحادثة؟
أشار عددٌ من المعلّقين على المنشور إلى أنّ الصورة ليست حديثة العهد وتعود لسنوات ماضية. 

وبالفعل أرشد التفتيش عن الصورة إلى أنّها مقتطعة من فيديو نشر عام 2018 في موقع يوتيوب.
 
وجاء في النصّ المرفق به: "مطاردة الصقور لشخصين على متن دراجة نارية في فاس". 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم