الإثنين - 03 تشرين الأول 2022
بيروت 27 °

إعلان

"فيديو يوثّق اعتداء شرطة الأخلاق الإيرانيّة على الشابة مهسا أميني"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي فيديو بمزاعم انه "يوثق اعتداء شرطة الأخلاق الايرانية على الشابة مهسا أميني"، التي أُعلنت وفاتها بعدما احتجزتها الشرطة في طهران أخيراً. غير أن هذا الزعم غير صحيح. الفيديو قديم، بحيث يعود الى أيار 2022، اي قبل نحو 5 اشهر من وفاة أميني، ويظهر توقيف عناصر من الشرطة الإيرانية امرأة بعنف في منطقة لافاسان شرق طهران. FactCheck# 
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: 7 ثوان فقط مدة الفيديو. المشاهد تظهر رجالا يدفعون بامرأة للصعود إلى سيارة للشرطة بالقوة. منذ ايام، تكثف التشارك في المقطع القصير، عبر صفحات وحسابات، في الفايسبوك (هنا، هنا، هنا، هنا...)، وتويتر (هنا، هنا...)، وفي مواقع (هنا...)، مرفقا بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "بالفيديو || توثيق الاعتداء على المغدورة مهسا أميني بالضرب من قبل ما يسمى بشرطة الآداب الإيرانية...". 
 
 
التدقيق: 
تزامن انتشار الفيديو مع وفاة الشابة الايرانية مهسا أميني، الجمعة 16 ايلول 2022، بعدما أوقفتها، الأربعاء 14 منه في طهران، شرطة الإرشاد المسؤولة عن التأكد من ارتداء النساء للحجاب، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي. 
 
وكانت مهسا أميني (22 عاما) تزور طهران مع عائلتها عندما أوقفتها الأربعاء وحدة الشرطة المكلفة فرض قواعد اللباس الصارمة على النساء بما في ذلك اشتراط تغطية شعرهن بحجاب، على ما أوردت وكالة فرانس برس (هنا). 
 
وقد اثارت وفاة أميني غضبا وصدمة في ايران، واشعلت تظاهرات احتجاجية في عدد من مناطقها، بينما وجهت انتقادات الى شرطة الاخلاق في شكل غير مسبوق. 
 
  
 
- حقيقة الفيديو - 
الا ان الفيديو المتناقل لا علاقة له بأميني، وفقاً لما يتوصل اليه تقصي حقيقته. 
 
فالبحث عنه، بتجزئته الى مشاهد ثابتة (Invid)، يضعنا امام مواقع اخبارية وحسابات نشرته في 7- 8 ايار 2022، اي قبل نحو 5 اشهر من وفاة أميني، ضمن تقرير عن "تعرّض امرأة للعنف على يد عناصر من الشرطة الايرانية قرب سد لاتيان (في منطقة لافاسان) خارج طهران، خلال توقيفها" (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). 
 
 
وفي المعلومات عن الفيديو انه انتشر ابتداء من 6 ايار 2022، واثار ردود فعل واسعة عليه، بحيث أعلن مركز معلومات شرطة طهران أن قائد شرطة طهران أمر بمتابعة الحادثة.  
 
كذلك، أعلن نائب قائد شرطة طهران العقيد مراد مرادي أن "مقاومة" هذه المرأة للشرطيين "تسببت بهذه الحادثة".
 
وقال إن سلوك الشرطة كان "عنيفاً" و "مخالفاً لتعليمات الشرطة"، على ما نقل عنه نادي الصحافيين الشباب، وهو وكالة تابعة للتلفزيون الرسمي.
 
وافاد مرادي ان "عناصر الشرطة وجهوا الى المرأة امراً بالتوقف، لكنها فرّت من المكان... من دون ان تتقيّد بما أمروها به".
 
وأوضح أنه تم فتح تحقيق بعد العثور على "كميات من الحشيش" في السيارة "المصادرة". 
 
وفي تطورات القضية، أعلنت إيران توقيف ثلاثة شرطيين إيرانيين في طهران، بعد بث مقطع الفيديو الذي يظهر اعتقالهم لامرأة بعنف في لافاسان شرق طهران، على ما أوردت وكالة فرانس برس (هنا، هنا، هنا...).  
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل "يوثق اعتداء الشرطة الايرانية على الشابة مهسا أميني"، الّتي توفيت بعدما احتجزتها شرطة الاخلاق في طهران أخيرا. في الواقع، الفيديو قديم، بحيث يعود الى ايار 2022، اي قبل نحو 5 أشهر من وفاة أميني، ويظهر اعتقال عناصر من الشرطة الإيرانية امرأة بعنف في منطقة لافاسان شرق طهران.  
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم