الأحد - 29 تشرين الثاني 2020
بيروت 17 °

إعلان

"امرأة أميركيّة ثريّة تزوّجت حماراً"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
المنشور الخاطئ المتناقل (فيسبوك).
المنشور الخاطئ المتناقل (فيسبوك).
A+ A-
العنوان: "تزوجت حمارا". وفي المزاعم المتناقلة، "ماريا سترونغ، امرأة أميركية ثرية، تزوجت حماراً بشكل رسمي، وقالت إنها قررت الزواج من حيوانها المحبوب بعد حب جمع بينهما لمدة عامين". وقد ارفق المنشور بصور لـ"ماريا مع زوجها الحمار". غير أن هذه المزاعم لا صحة لها. الصور تظهر مغنية الأوبرا الشهيرة وعازفة التشيلو مارا بايغولوفا Mara Baygulova، من غلينديل بكاليفورنيا، مع حيوانها النادر "موناليزا" الذي أصبح بمثابة حيوانها الأليف، بعدما أنقذته من مزرعة، حيث تعرض لسوء معاملة. وتخبر قصته. FactCheck#
 
"النّهار" دققت من أجلكم 
 
الوقائع: المنشور ينتشر على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). مجموعة صور لامرأة مع حمار، أرفقت بالمزاعم الآتية (من دون تدخل): "ماريا سترونغ امرأة أمريكية ثرية تزوجت حماراً بشكل رسمي حيث قالت انها قررت الزواج من حيوانها المحبوب بعد حب جمع بينهما لمدة عامين!". 
 
 
 التدقيق: 
يبين البحث عن الخبر ان تناقله بدأ عام 2012 في صفحات وجسابات (مثل هنا، هنا...)، وايضا في مواقع اخبارية الى نشره يومذاك (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، حيث حقق انتشارا واسعا بعنوان: "سيدة أمريكية تتزوج حمارا بعد قصة حب دامت سنتين!". وفي الصيغة الأولى للخبر، لا ذكر لـ"ماريا سترونغ"، او لاسم المرأة المعنية، بل اشارة الى انها "من مواطني مدينة سياتل شمال غرب الولايات المتحدة".
 
وقد استمر تناقل الخبر في الاعوام اللاحقة (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، الى ان تجدد أخيرا. 
 
 
 
- حقيقة الصور -
غير أن البحث عن الصور في الانترنت يظهر ان لا صحة لكل هذه المزاعم عن "امرأة أميركية تزوجت حمارها...".  
 
فبعد البحث عن الصور عكسيا، بواسطة غوغل، نقع فورا على موقع "دايلي مايل" الاخباري البريطاني الذي نشرها في 21 شباط 2012، ضمن تقرير عن "موناليزا، الزونكي الذي أصبح حيوان الأسرة الأليف". 
 
 
وفي التفاصيل كما أوردها الموقع في تقريره، فإن "موناليزا" حيوان فريد، لكونه "نتيجة تزاوج نادر بين الحمار والحمار الزرد (او الوحشي)"، ويعرف باسم زونكي zonkey. "وقد ربته مالكته الشغوفة مارا بايغولوفا Mara Baygulova، مغنية الأوبرا الشهيرة وعازفة التشيلو من غلينديل بكاليفورنيا". 
 
مارا أخذت موناليزا "بعدما أنقذتها من الوحدة وسوء المعاملة في مزرعة يديرها مدرب خيول لم تكن لديه أي فكرة عن مقدار فرادتها". 
 
 كانت تبلغ أربعة اعوام عندما أنقذتها الأسرة. "وهي تبلغ الآن 17 عامًا"، وفقا للتقرير المنشور عام 2012. و"على الرغم من أن موناليزا كانت تخاف في البداية من البشر، الا انها تحولت مطاردة للحب". 
 
وتروي مارا عن حيوانها الفريد وعلاقتها به، قائلة: "موناليزا ذكية جدًا مثل الحمار الوحشي. على صعيد الشخصية، لديها 90 في المائة من شخصية الحمار الوحشي. تحب الركض والعدو مع الخيول. إنها تنافسية للغاية...". كذلك، تتكلم على طباعها، لا سيما "حبها للمودة... والانتباه". 
 
في ذلك العام ايضا، نشرت مواقع اخبارية أجنبية، لا سيما أميركية (مثل هنا، هنا، هنا...) قصة مارا وحيوانها النادر "موناليزا"، مع صور أخرى لهما.
 
ولا بد من القول الى ان ايا من كل هذه التقارير لم تأت على ذكر المزاعم المتناقلة المختلقة. 
 
 
النتيجة: المزاعم ان الصور تظهر "ماريا سترونغ الأميركية الثرية التي تزوجت حمارها  المحبوب رسميا"، مزاعم لا اساس لها. الصور تظهر مغنية الأوبرا الشهيرة وعازفة التشيلو مارا بايغولوفا Mara Baygulova، من غلينديل بكاليفورنيا، مع حيوانها النادر "موناليزا"، وتخبر قصته.  
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم