الجمعة - 24 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

"برازيليّون يلقون بمرشح في مجاري الصرف الصحي لأنّه وعد ولم يفِ"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (يوتيوب).
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (يوتيوب).
A+ A-
تتعلق القصة المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي بـ"مُرشح أو نائب برازيلي وعد ببناء منطقة وتنظيفها"، لكنه لم يف بوعوده. و"بعد 4 سنوات، عاد بالوعود ذاتها"، غير ان "السكان القوا به هذه المرة في مجاري الصرف الصحي"، وفقا للمزاعم. ويدعم مستخدمون هذه القصة بنشر مقطع مصوّر للواقعة المزعومة. غير أنّ هذه المزاعم خاطئة. المشاهد ليست حقيقية، لكونها تمثيليّة لما "يعيشه سكان المجتمعات الفقيرة" في البرازيل. FactCheck#  
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: 0.16 ثانية فقط مدة الفيديو. ويظهر فيه رجل وهو يمر بين سكان ملوحا لهم، بينما تعالت صيحات استهجان. ولدى اقترابه من مجرى مائي في المحلة، يدفعه أحد الاشخاص. فيقع في المجرى، قبل ان يلوذ بالفرار، بينما يلحق به شاب حاملا عصا، محاولا ضربه بها. وينتشر الفيديو في صفحات وحسابات (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، مرفقا بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "مُرشح برازيلي وعد ببناء وتنظيف منطقتهم وبعد 4 سنوات عاد بنفس القصة فكان هذا رد فعل الشعب... الحساب على قدر الوعي"، وايضا "هذا احد نواب البرلمان البرازيلي وعد جماهيره في الدورة السابقة ان يبني لهم جسرا صغيرا على هذا النهر، ولكن الجماهير من يومهم لم يروا النائب ولم يروا جسره وجاء الان في دورة انتخابية جديدة ليعدهم ببناء الجسر من جديد.. ولكنهم هذه المرة استقبلوه استقبال يليق به".  
 
التدقيق: 
يبيّن البحث عن الفيديو انه سبق أن انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي في آب وايلول 2019 (هنا، هنا، هنا، هنا...)، مرفقا بالمزاعم ذاتها بالعربية. "هذا نائب برلماني في البرازيل وعد المواطنين في الانتخابات السابقة بناء قنطرة أو (جسر) للحي، لكنه يف بوعوده". 
 
كذلك، نشرت الفيديو  حسابات أجنبية، عامي 2019 و2020، بالمزاعم ذاتها، بلغات عدة، منها الانكليزية والبرتغالية والاسبانية والروسية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...). 
 
- حقيقة الفيديو - 
غير أن المزاعم المرفقة بالفيديو خاطئة، وفقا لما يبينه تقصي حقيقتها. 
 
فالبحث عن الفيديو، باستخدام كلمات مفاتيح، مثل Portal Engomadeira، وهو الاسم الذي نشاهده اسفل الفيديو الى اليسار، يقودنا الى نسخة أطول من الفيديو الاصلي (5,50 دقائق) منشورا في حساب قناة Portal Da Realidade (اي بوابة الواقع)، في 14 ايار 2019.
 
وقد أرفقته بعنوان: سكان يلقون بالسياسي في مجاري الصرف الصحي، مع وسمي Encenação# (اي تمثيل) وGravação# (تصوير)، بما يُستنتج ان المقطع المصور تمثيلي. ويدعم ذلك الاعلان، في بداية الفيديو (في التوقيت 0.17)، في شكل بارز، انه من انتاج اريكو سليفا Erico Silva.
 
وتضاف الى ذلك دلائل اخرى، منها اطلالة سيلفا في الفيديو، مجرياً احاديث مع اشخاص (التوقيت 4,03) "عملوا معه في انتاج الفيديو"، وفقا لموقع extra.globo. كذلك، يقدّم الرجل الذي أدى دور "السياسي"، وكان يغتسل بالماء والصابون، بعد "وقوعه في مجاري الصرف الصحي" (التوقيت 3,47). وهو في الواقع "نائب رئيس جمعية سكان الحي".
 
 
بعد نشر الفيديو الأصلي في صفحة Portal Engomadeira" في الفايسبوك، في 10 ايار 2019، والصفحة لم تعد موجودة حاليا، "أوضح المسؤولون عن الفيديو في النهاية أن الفيديو مجرد تمثيل لما يعيشه سكان المجتمعات الفقيرة"، على ما يكتب موقع extra.globo.
 
كذلك، أمكن العثور على المشاهد ذاتها مصوّرة من زاوية أخرى، ومنشورة في حساب القناة Portal Da Realidade في انستغرام، في 6 ايار 2019. وقد ارفقتها بتعليق ان "رسالة الفيديو هي للسياسيين الكاذبين. نشعر بالاشمئزاز من أن يتم خداعنا كثيرًا... ونريد نتائج لا وعودا...". 
 
تشرح القناة انه تم انشاؤها "لإعطاء شعبنا في المجتمع والمناطق المحيطة الصوت، لأننا معًا أقوياء ويمكننا معًا القيام بأكثر من ذلك بكثير". وتعلن ان المقاطع المصورة التمثيلية التي تنشرها في مختلف حساباتها هي من إنتاج اريكو سليفا واخراجه. 
 
ووفقا لتقارير اعلامية برازيلية (هنا)، فإن قناة Portal da Realidade "تضم مجموعة ممثلين يتألفون بشكل رئيسي من إنجيليين شباب من حي انغوداميرا Engomadeira في مدينة سالفادور"، عاصمة ولاية باهيا البرازيلية. و"هم ينتجون ملتيميديا للشبكات الاجتماعية. والهدف توعية المجتمع على مخاطر، مثل تعاطي المخدرات وأهمية الإيمان والعمل". 
 
في واقع الأمر، ليست المرة الاولى التي تنتشر فيديوات القناة بمزاعم خاطئة في وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما في البرازيل. وقد نشرت مواقع برازيلية عدة مقالات تدقيق فيها (هنا، هنا، هنا...). 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو يظهر "برازيليين يلقون بمُرشح أو نائب برازيلي في مجاري الصرف الصحي، لانه وعد ولم يف بوعوده". المشاهد ليست حقيقية، لكونها تمثيلية لما "يعيشه سكان المجتمعات الفقيرة" في البرازيل. وتنشرها قناة Portal Da Realidade (بوابة الواقع)، بإدارة إريكو سيلفا. 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم