الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

"نجاة الفنان راغب علامة بأعجوبة من التفجير الإرهابي في إسطنبول"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
الصورة المركّبة المتناقلة (فايسبوك).
الصورة المركّبة المتناقلة (فايسبوك).
A+ A-
صورة للفنان راغب علامة. وفي المزاعم المتناقلة، انها تظهره بعد "نجاته بأعجوبة من التفجير الإرهابي في شارع الاستقلال باسطنبول"، الاحد 13 تشرين الثاني 2022، والذي خلّف 6 قتلى و81 جريحا. غير أنّ هذا الزعم لا صحة له. في الواقع، الصورة مركّبة، متلاعب بها، والصورة الأصلية للفنان راغب علامة تعود الى آذار 2021. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: في الصورة، يظهر علامة واقفا في شارع، وخلفه شخص تمدّد أرضا، بينما تجمع رجال في المكان. منذ ساعات، تكثّف التشارك في الصورة، عبر صفحات وحسابات (هنا، هنا، هنا، هنا...)، مرفقة بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "نجاة السوبرستار راغب علامة بأعجوبة من التفجير الارهابي في شارع الاستقلال تقسيم في اسطنبول". 
 
 
التدقيق: 
تزامن انتشار الفيديو مع انفجار هزّ شارعا مزدحما للمشاة في وسط إسطنبول، الأحد 13 تشرين الثاني 2022، مخلّفا 6 قتلى و81 جريحا، وقال عنه الرئيس رجب طيب إردوغان إنه نُفذ بقنبلة "وتفوح منه رائحة الإرهاب".

وقد فر مئات الأشخاص من شارع الاستقلال التاريخي بعد الانفجار، فيما هرعت سيارات الإسعاف والشرطة في الاتجاه المقابل. وكانت المنطقة الواقعة في حي بك أوغلي في كبرى مدن تركيا مزدحمة كالمعتاد بالمتسوقين والسياح والعائلات، وفقا لما أوردت وكالة رويترز.

وأظهرت لقطات فيديو لحظة وقوع الانفجار في الساعة 4:13 مساء بالتوقيت المحلي (1313 بتوقيت غرينتش) والذي أدى إلى تطاير الحطام في الهواء وترك العديد من الأشخاص على الأرض.
 
 
 - حقيقة الصورة - 
غير ان الصورة المتناقلة للفنان راغب علامة مركبة، والمزاعم المرفقة بها لا اساس لها، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقتها. 
 
فالبحث العكسي يضعنا امام الصورة الاصلية منشورة في حساب الفنانة المصرية نور الغندور (هنا) في انستغرام، في 29 آذار 2021 (هنا). ويظهر فيها علامة واقفا الى جانب الغندور مبتسماً، بينما كانت الغندور ترتدي عباءة بللون الكريمي. 
 
 
وقد شكّلت الصورة يومذاك موضوع تقارير في مواقع عدة (هنا، هنا، هنا...) بعدما استقطبت تعليقات مستخدمين. 
 
من هذه الصورة الاصلية، اقتُطعت صورة راغب علامة لاضافتها الى لقطة شاشة من هذا الفيديو (هنا، هنا...)، الذي انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي الاحد 13 تشرين الثاني 2022 بعد التفجير في شارع الاستقلال في اسطنبول. 
 
ويمكن مشاهدة اللقطة التي استُخدِمت في عملية تركيب الصورة المتناقلة في التوقيت 0.08 من الفيديو. 
 
 
وتأكيدا لذلك، أجرينا لكم مقارنة بين اللقطة من الفيديو (ادناه الى اليمين) والصورة المتناقلة المركبة (الى اليسار).
 
 
 
ملاحظة: كان لافتا ان علامة كان مبتسما في الصورة الاصلية، بينما بدت ملامحه جدية في الصورة المركبة المتناقلة. وهذا يعني ان التلاعب طاول ايضا ملامح وجهه، عبر اخفاء ابتسامته، باستخدام برنامج لتعديل الصور.    
 
اقرأ ايضا- بالفيديو- شرطة إسطنبول تعتقل سوريّة يُشتبه في زرعها القنبلة
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الصورة المتناقلة تظهر "نجاة الفنان راغب علامة بأعجوبة من التفجير الارهابي في شارع الاستقلال باسطنبول"، الاحد 13 تشرين الثاني 2022. في الواقع، الصورة مركّبة، متلاعب بها، والصورة الأصلية للفنان راغب علامة تعود الى آذار 2021.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم