الأحد - 16 كانون الثاني 2022
بيروت 13 °

إعلان

ما حقيقة "مقتل صاحب السيلفي مع جثة مارادونا ورميه في حاوية قمامة"؟ FactCheck#

المصدر: النهار
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (تويتر).
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (تويتر).
A+ A-
يتناقل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا ولقطة شاشة منه بمزاعم انهما يظهران "مقتل صاحب السيلفي مع جثة مارادونا ورميه في حاوية قمامة". غير أن هذه المزاعم لا صحة لها. المقطع المصوّر يعود الى آذار 2020، ويظهر عثور الشرطة على جثة الطاهي أليخاندرو غابرييل دلفينو Alejandro Gabriel Delfino في حاوية نفايات في وسط سان مارتين في بيونيس آيرس بالارجنتين. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
الوقائع: التشارك في المقطع المصور  أو لقطة الشاشة منه تكثف أخيرا، عبر صفحات وحسابات (مثل هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، وهنا ايضا...) ارفقتهما بالمزاعم الآتية (من دون تدخل او تصحيح): "آخر سيلفي بحياته جماهير بوكا جونيورز قتلوا مغسل الموتى الذي تصور مع مارادونا سيلفي وهو بالتابوت ورموه في حاوية الزبالة". وفي الوقت ذاته، نشرتهما حسابات وصفحات اجنبية بالمزاعم ذاتها، لا سيما بالاسبانية (مثل هنا، هنا، هنا، هنا...).
---- 
التدقيق: 
انتشر هذا الفيديو أو لقطة الشاشة منه على اثر خبر عن التقاط دييغو مولينا، عامل جنازة اسطورة كرة القدم الراحل دييغو أرماندو مارادونا، صورة "سيلفي" بجوار النعش المفتوح للأسطورة الأرجنتينية، الامر الذي اثار غضبا عارما، وادى الى طرد مولينا من وظيفته وتلقيه تهديدات من عشاق النجم الراحل في الأرجنتين، بالقتل، بسبب ما وصفوه "تدنيسا لجثة مارادونا"، فيما طالب آخرون بسحب جنسيته بعد هذا التصرف (هنا، وهنا ايضا).
 
- حقيقة الفيديو - 
غير أن الفيديو المتناقل لا علاقة له بمولينا، ولا بكل الأمور التي حصلت معه بسبب صورة السيلفي تلك. 
 
فالبحث عن الفيديو، بواسطة تجزئته الى مشاهد ثابتة، يقود الى خيوط (مثل هنا) تضع الفيديو في سان مارتان في بيونيس أيرس. وقد نشره، في 16 آذار 2020، حساب قناة SM Noticias التي تعنى بنشر أخبار عن بيونيس آيرس، بعنوان: "عثروا على جثة داخل حاوية قمامة". 
 
 
وخلال أقل من 24 ساعة، انكشف "لغز الجثة الذي تم العثور عليها في حاوية في وسط سان مارتين، وتم القاء القبض على رجلين بتهمة القتل"، وفقا لتقارير اعلامية (هنا، هنا، هنا- 17، 18 آذار 2020).
 
 وقد بينت التحقيقات يومذاك ان الجثة تعود لأليخاندرو غابرييل ديلفينو ، وهو طاه يبلغ 39 عامًا وأب لطفلين. وقد عثر عليها ظهر يوم الاثنين (16 آذار 2020)، عند نقطة سيريتو وميتري. وقد وجدها أحد الجيران في حاوية للنفايات، واتصل بالرقم 911". 
 
وقد زعم المشبوهان أن "غابرييل ديلفينو مات من طريق الخطأ عندما وقع من السلم عندما كانوا يتعاطون المخدرات، وأنهما ألقيا جثته في الحاوية لأنهما كانا خائفين".
 
غير ان روايتهما لم تقنع الشرطة، بينما أظهرت كاميرات في المكان شخصا ثالثا معهما ساعدهما على نقل جثة غابرييل ديلفينو. "اذا كان حادثًا، فمن الغريب جدًا أن المشبوهين وضعا جثة غابرييل ديلفينو في الحاوية وأشعلا فيها النيران"، على ما قال محقق في الشرطة لوكالة "تيلام"، مشيرا الى أن "الإصابات التي لحقت بالضحية لا تتوافق مع ما يزعمه الموقوفان". 
 
 
النتيجة: المزاعم ان الفيديو يظهر "العثور على جثة مغسل الموتى الذي التقط صورة السيلفي مع جثة مارادونا في حاوية للقمامة..."، مزاعم لا صحة لها. الفيديو يعود الى (16) آذار 2020، ويظهر عثور الشرطة على جثة الطاهي أليخاندرو غابرييل دلفينو Alejandro Gabriel Delfino في حاوية نفايات في وسط سان مارتين في بيونيس آيرس.   
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم