السبت - 20 آب 2022
بيروت 26 °

إعلان

بالصور والفيديو- سقوط جزء من أهراء مرفأ بيروت... وتوقُّع انهيار صوامع إضافيّة

المصدر: "النهار"
غروب مرفأ بيروت كما يبدو بعد انهيار جزء من صوامع القمح (مارك فياض).
غروب مرفأ بيروت كما يبدو بعد انهيار جزء من صوامع القمح (مارك فياض).
A+ A-
بعد 3 أسابيع على اشتعال النيران في أهراء مرفأ بيروت، سقط جزء من صوامع القمح في الأهراء، بعد ظهر اليوم الأحد، وذلك على أثر الانحناء الذي تسبّبت به الحرائق المشتعلة منذ فترة، والتي أدّت إلى تخمّر كميات كبيرة من القمح والحبوب الموجودة داخل الصوامع وخارجها.
 
وأدّى انهيار الجزء المتصدع من الأهراء إلى تصاعد غبار كثيف في مرفأ بيروت، وقد رصدت كاميرا "النهار"، في الفيديو أدناه، لحظة انهيار جزء من الأهراء. 
 
 
وهنا فيديو آخر صُوِّر من الجهة المقابلة لأهراء مرفأ بيروت: 
 
 
وكشف وزير الاقتصاد أمين سلام لـ "النهار" أن "وضع الصومعتين المحاذيتين للصومعتين المنهارتين حرج، وهما مائلتان بشكل كبير".
 
من جهته، أكّد مصدر في فوج إطفاء بيروت لـ"النهار" أنّ "صومعتين في الجهة الشمالية من أهراء مرفأ بيروت سقطتا، اليوم الأحد، وهما اللتان كانتا مهدّدتين بالسقوط وكانتا مائلتين". 
 
وأورد المصدر أنّ "كلّ صومعة سقطت من الصوامع، يبلغ طولها 64 متراً". وقال: "كنّا نتوقّع سقوط المزيد، ومن المرجح سقوط صوامع إضافية".
 
وروى المصدر أنّه "خلال وجودنا في المرفأ، سمعنا سقوط بعض الحجارة. وفجأة دوى صوت قوي. وكان انهيار الصومعتين دفعة واحدة، وكانتا متصدعتين، الامر الذي أدى إلى تصاعد غبار وتناثره في الهواء". 
 


أمّا الصوامع المتبقية، وفق المصدر، "فستبقى تحت مراقبة لجنة خبراء فرنسيين، وضعت كاميرات عليها لمراقبة ميلانها ووضعها، بالتعاون مع مجلس الوزراء".
 
بعد انهيار جزء من الأهراء، وصلت طوافة للجيش اللبناني لرشّ المياه على الصوامع للحدّ من انتشار الغبار.
 
الصور بعدسة الزميل حسام شبارو: 
 

 
وقد نشر رئيس الحزب "التقدمي الاشتراكي" وليد جنبلاط فيديو للحظة سقوط صومعتين من أهراء مرفأ بيروت عبر "تويتر"، قائلاً: "مهما حصل لن تمر الجريمة".
 
بدوره، علّق ويليام نون، شقيق الشهيد في فوج إطفاء بيروت، جو نون، على سقوط جزء من أهراء القمح في مرفأ بيروت، قائلاً: "الشقفة من الإهراءات لي مخوفينكن منّا نزلت اليوم يعني لي كان خايف يتغبّر بـ4 آب ينزل وباله مرتاح. ناس بتموت وناس خايفين من الغبرة".
 
 
 
وهنا صور وفيديوات بعدسة الزميل نبيل اسماعيل، بعد انهيار جزء من الاهراء:
 
 
 
أهالي ضحايا المرفأ
 
تعليقاً على انهيار جزء من صوامع القمح في أهراء مرفأ بيروت، وتزامناً مع الذكرى الثانية للانفجار، أكد أهالي ضحايا المرفأ أنّه "قبل أيام من الذكرى الثانية لجريمة تفجير 4 آب، جريمة جديدة ارتكبتها السلطة اليوم تستهدف ضرب الذاكرة الجماعية عبر تدمير الأهراء".

وأضاف الأهالي: "حتى وإن دمّروا الشاهد الصامت في ساحة الجريمة، لن يتمكّنوا من ضرب ذاكرتنا، نحن الشهود الأحياء على جريمتهم... لن يسقطوا الحقيقة والعدالة، مهما حاولوا تعطيلها والتهرب منها. جريمتكم لن تمرّ".
 
"كهرباء لبنان"
 
أعلنت مؤسسة "كهرباء لبنان" أنّه "نتيجة سقوط الجزء الشمالي من صوامع القمح في مرفأ بيروت، وبعد التنسيق مع كل من معالي وزير البيئة وسعادة نواب، وفعاليات وأهالي المنطقة، ستقوم مؤسسة (كهرباء لبنان)، بصورة استثنائية، في تأمين التغذية بالتيار الكهربائي بصورة مستمرة لفترة 12 ساعة متتالية وذلك لغاية الساعة السابعة من صباح يوم غد، لكافة المناطق الواقعة في نطاق مكان هذه الحادثة، وهي المرفأ – المدور – الرميل – الصيفي – الكرنتينا، وسيتم العمل، قدر المستطاع، لرفع التغذية بالتيار الكهربائي مساء اليوم لمنطقة الأشرفية أيضًا، على أن يصار إلى وضع جدول استثنائي للتغذية الكهربائية لتلك المناطق لليومين القادمين بعد التنسيق مع الجهات المعنية على ضوء وضعية إهراءات القمح والتطورات التي قد تحصل بهذا الشأن".

وتمنّت المؤسسة على "جميع المواطنين ضرورة الالتزام بجميع إجراءات السلامة والوقاية اللازمة الصادرة عن وزارتي البيئة والصحة بهذا الشأن، وذلك للمحافظة على سلامتهم"، مؤكدةً أنّها "لن توفر جهدًا، ضمن إمكاناتها، لمساعدة سكان وأهالي المنطقة على تخطي هذا الظرف الصعب".
 
بيان لإدارة مرفأ بيروت

ردّت إدارة مرفأ بيروت على "تناول بعض الوسائل الإعلامية خبراً مفاده أنّ مرفأ بيروت توقَّف عن استقبال البواخر خوفاً من انهيارات إضافية في صوامع القمح وذلك بعد انهيار جزئي حصل اليوم في الجانب الشمالي من الأهراء"، موضحةً أنّ "سير العمل لم ولن يتوقف، وأنّ الاحتياطات والإجراءات متّخذة منذ مدة زمنية تحسّباً لأي طارئ فجرى عزل محيط الأهراء بزيادة المسافة المطلوبة وهي (50 متراً) إلى 150 و200 متر في بعض الأماكن، كما تم عزل رصيف 7 و8 و9 في حينه".

 
الصور للزميل نبيل اسماعيل
 
 
 
إجراءات وقائية 
 
وفي وقت سابق، أعلنت وزارتا البيئة والصحة عن إرشادات وإجراءات وقائية مرتبطة بإحتمال انهيار اجزاء من اهراءات مرفأ بيروت جراء الحريق الذي لم تنجح السيطرة عليه منذ أيام:

- في حال حصول أي انهيار أو سقوط أجزاء سينبعث غبار مكون من مخلفات البناء وبعض الفطريات من الحبوب المتعفنة وسيتشتت في الهواء.

- بحسب آراء الخبراء، ليس هناك أدلة علمية على وجود مادة الاسبتسوس او أي مواد سامة أخرى.

- من المرجح ان تتأثر المنطقة الأقرب من موقع الحادث (شعاع 500 متر) والتي تقع داخل حدود المرفأ بكميات غبار كثيفة في الهواء والتي يجب إخلاؤها فوراً اذا حصل ذلك.

- من المتوقع أن تتأثر المنطقة الأبعد (بين شعاع 500 و 1500 متر تقريبًا) والتي تتضمن الكرنتينا، الجعيتاوي، مار متر، وسط بيروت، بكميات محدودة من الغبار. وسيترسّب الغبار المتطاير خلال فترة لا تزيد عن 24 ساعة كحد أقصى.
 


لذلك تنصح وزارة البيئة ووزارة الصحة العامة بالاجراءات الآتية:

أولاً: في ما يخص الاشخاص المتواجدين داخل المنازل أو أماكن العمل المغلقة أثناء تطاير الغبار، يجب إتخاذ الإجراءات التالية خلال ال 24 ساعة الأولى بعد الحادث:

- إغلاق النوافذ والابواب الخارجية خصوصاً في المناطق الموجودة داخل شعاع 1500 متر من الموقع (المناطق المذكورة أعلاه).

- ستعمل وزارة الصحة العامة على تأمين الكمامات اللازمة للإجراءات الوقائية للأشخاص المتواجدين ضمن المنطقة التي ستتأثر بالغبار.

ثانياً: في ما يتعلق بالاشخاص المتواجدين خارج المباني أثناء تطاير الغبار، يجب إتخاذ الإجراءات التالية:

- إرتداء كمامة عالية الفعالية (KN95) في الخارج حتى الوصول الى أقرب مكان مغلق وذلك لحين إنقضاء أول ساعتين حتى تنخفض كمية الغبار في الهواء الخارجي قبل التوجه الى مكان مغلق آمن كالمنزل أو مكان العمل، حيث يتم تطبيق الإجراءات المتعلقة بالمنازل أو أماكن العمل المغلقة.

ثالثاً: بالنسبة للاشخاص المتواجدين في المركبات السيَارة أثناء تطاير الغبار، يجب إتخاذ الإجراءات التالية:

- إغلاق النوافذ وتشغيل المكيفات على وضعية الشفط من داخل السيارة حتى الوصول الى مكان مغلق، حيث يتم تطبيق الإجراءات الخاصة بالمنازل أوأماكن العمل المغلقة.

- في حال عدم وجود مكيف شغال في السيارة (أو المركبة)، يجب إرتداء كمامة عالية الفعالية (KN95) حتى الوصول الى مكان مغلق، ومن ثم تطبيق الإجراءات المتعلقة بالمنازل أوأماكن العمل المغلقة.

رابعاً: بالنسبة الى تنظيف الأسطح من الغبار، يجب إعتماد الإجراءات التالية:

- تنظيف الشرفات برش الماء على الأسطح لمنع اعادة تطاير الغبار المترسب ومن ثم مسح الأسطح بمياه الجافيل مع الماء (مع التنبيه إلى عدم خلط أي مواد تنظيف أخرى مع مياه الجافيل خوفاً من التفاعلات الكيميائية).

- إرتداء كمامة عالية الفعالية (KN95) خلال عملية التنظيف.

- تنظيف الأسطح داخل المساكن بقماشة رطبة بمياه الجافيل مع الماء (مع التشديد على عدم خلط أي مواد تنظيف أخرى مع مياه الجافيل خوفاً من التفاعلات الكيميائية)، وارتداء كمامة أثناء عملية التنظيف لتجنب استنشاق الغبار القادم من الخارج.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم