الإثنين - 04 آذار 2024

إعلان

تصعيد في الجنوب... استهداف إسرائيلي يقابله قصف من "حزب الله"

المصدر: "النهار"
السيارة المستهدفة في بنت جبيل.
السيارة المستهدفة في بنت جبيل.
A+ A-
يستمرّ التصعيد الإسرائيلي في لبنان مع تكثيف عمليات الاستهداف المحدّدة لسيارات متنقّلة في المناطق، وقد شنّت مسيّرة إسرائيلية صاروخاً على سيارة في بنت جبيل بالقرب من المستشفى الحكومي.
 
وأفادت المعلومات الأولية بأنّ الغارة استهدفت مسؤول منطقة في "حزب الله" في الجنوب.
 
في جديد الاستهدافات، أعلن "حزب الله" استهداف ثكنة ‏برانيت بصاروخ "فلق 1"، ثكنة ‏زرعيت برميات صاروخية من "فلق 1"، ومبنى في مستعمرة يرؤون يتموضع فيه جنود إسرائيليون.
 من جهتها، أعلنت غرفة عمليات الدفاع المدني المركزية في "جمعية كشافة الرسالة الإسلامية" أنّ "عناصرها شاركوا بعمليات الإنقاذ بعد الغارة الإسرائيلية على بلدة بنت جبيل، وقد تم نقل إصابة إلى احدى مستشفيات المنطقة".
 
تزامناً، يُنفّذ الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات على بلدات مارون الراس، الخيام، وتلّة العويضة قُبالة بلدة الطيبة. وكان قد أغار أيضاً في وقت سابق على بلدة طيرحرفا.
 
كما أفيد بأنّ أصوات القصف الاسرائيلي التي تُسمع في جبل الريحان وإقليم التفاح ناجمة عن الغارات في منطقة مرجعيون.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، يُحلّق الطيران الحربي والاستطلاعي على علوّ منخفض في أجواء قضاءَي صور وبنت جبيل.
 
الغارة على بلدة مارون الراس.
 
 
 
طيرحرفا
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم