الأحد - 25 أيلول 2022
بيروت 25 °

إعلان

سرطان الجلد: الفيتامين د يزيد من فرص الشفاء

المصدر: النهار
تعبيرية.
تعبيرية.
A+ A-

عوامل كثيرة تؤدّي دوراً في زيادة خطر الإصابة بالسرطان على اختلافه. صحيح أن بعضها لا يمكن التحكّم به، ولكن عوامل أخرى، في المقابل، يمكن تفاديها وتجنّبها للوقاية من خطر الإصابة.
 
ما نعرفه أن للفيتامين "د" فوائد صحيّة عديدة، لكن آخر هذه الاكتشافات تفيد بأن مستوى الفيتامين "د" يؤثر في طول مدّة العيش عند المرضى المصابين بالميلانوم، أحد أخطر أنواع سرطان الجلد.
 
نعلم أن مكمّل الفيتامين "د" يُقلّل من خطر الإصابة بالسرطان، ولكن دراسة حديثة، عُرضت في المؤتمر الـ31 للأكاديمية الأوروبية للأمراض التجميليّة، تُظهر أن المستوى الجيّد من الفيتامين "د" لديه تأثير في إطالة الحياة عند المرضى الذين يُعالجون من سرطان الجلد.
 
وقد حلّل باحثون في الأمراض الجلديّة في مستشفى برشلونة نحو 264 حالة مريض، من الذين يعانون من سرطان الجلد، ومعرفة مدى تأثير الفيتامين "د" في لعب دور وقائيّ من سرطان الجلد. والنتيجة؟
 
وجد العلماء أن المرضى الذين لديهم نقص في مستوى الفيتامين "د" (أقلّ من 10 ng/mL) بعد تشخيصهم بسرطان الجلد كانوا أقل حظّاً بمرّتين (نسبة الخطورة 2.3) للبقاء على قيد الحياة من المرضى الذين لديهم مستوى عالٍ من الفيتامين "د".
 
وتشير النتائج - وفق ما أكّدت الباحثة الرئيسية للدراسة الدكتورة إيناس غراسيا دارديه - إلى أن "المرضى الذين يعانون من سرطان الجلد، ولديهم مستوى فيتامين "د" منخفض، لديهم فرصة أقلّ للبقاء على قيد الحياة".

كيف يمكن تفادي نقص الفيتامين "د"؟
تشير د. دارديه إلى أننا بحاجة إلى المزيد من الدراسات لمعرفة العلاقة الوثيقة بين الفيتامين "د" ونسبة البقاء على قيد الحياة مع سرطان الجلد، ولنفهم أكثر الحاجة إلى هذا المكمّل الغذائيّ لتحسين حياة المريض. ولكن في انتظار النتائج، لا يجب أخذ مكمّلات الفيتامين. لذلك لتفادي نقص الفتيامين، ننصح بالتركيز على الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين وإدخالها في النظام الغذائي.
 
ينشأ الورم الميلانيني، وهو أخطر أنواع سرطان الجلد، في الخلايا (الميلانينية) التي تنتج صبغة الميلانين التي تمنح جلدك لونه. وقد زادت الحالات في السنوات الأخيرة نتيجة التعرّض لأشعة الشمس فوق البنفسجيّة. في فرنسا، يودي سرطان الجلد بنحو 1700 شخص سنوياً. ويرجّح العلماء أن شخصاً من أصل 5 معرّض للإصابة بالسرطان في السنوات المقبلة.
 
أطعمة غنية بالفيتامين "د"

يمكن علاج نقص الفيتامين "د" من خلال اتباع مجموعة من التعليمات الغذائية. وتعدّ هذه الوسيلة أساسية لعلاج أيّ نقص في الفيتامينات من الجسم. ومن أهمّها التركيز على تناول:

* زيوت الأسماك 
 * الأسماك (سمك السلمون - السردين - الماكريل، التونة...)
* صفار البيض
* الكبد
* الألبان والأجبان المدعمة بالفيتامين "د"


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم