قطعت عضو حبيبها الذكري مدعية أنّه اعتدى عليها جنسياً

28 تشرين الثاني 2017 | 11:59

المصدر: "مترو"

  • المصدر: "مترو"

ألقت الشرطة القبض على إمرأة قطعت عضو حبيبها الذكري بعدما غضبت بسبب الاعتداء الجنسي عليها. واتهمت الشرطة بريندا باراتيني (26 سنة) باستخدام مقص الحديقة لتنفيذ فعلتها على سيرجيو (40 سنة)، وفق ما ذكر موقع "مترو" البريطاني.  

لا تزال الأسباب وراء الهجوم غير واضحة، إلّا أنّ محامي سيرجيو ذكر أنّ الجريمة حصلت أثناء لعبة جنسية في حين أنّ محامي بريندا أكّد أنّ سيرجيو اعتدى عليها وهاجمها، وقال: "هناك مبرر لما حصل. المعلومات التي تلقيتها هي أنّ بريندا ضحية لهجوم جنسي. دخل إلى المنزل في مدينة تشوبوت في الأرجنتين، ليأخذ آلة موسيقية لكنّه بدلاً من أن يأخذها، هاجمها جنسياً، فدافعت عن نفسها وقطعت عضوه".

وصل رجال الشرطة والإسعاف إلى مكان الحادث بعد وقت قصير من الحادث ونقل على الفور إلى المستشفى. وقد فشلت محاولات الأطباء بإعادة ربط عضوه.

من جهته، نفى سيرجيو كل الادعاءات وعبّر قائلاً:"أنا لم أفهم ما حصل. كنّا نلتقي منذ عدّة أشهر. بدأنا بلعبة جنسية وكنت معصوب العينين".

لا تزال الشرطة تحقّق في القضية وقد أجروا اختبارات لبريندا لتحديد ما إذا كانت قد تعرّضت لاغتصاب أو اعتداء جنسي. أمّا سيرجيو فلا يزال في العناية المركزة.


نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard