فصائل مقاتلة تواصل تقدّمها في حماه

23 آذار 2017 | 12:33

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

حققت فصائل مقاتلة بينها جهاديون اليوم، تقدما إضافيا على حساب قوات النظام السوري في محافظة #حماه في وسط البلاد في اطار هجوم بدأته قبل يومين، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وشنت الفصائل على رأسها هيئة تحرير الشام (تحالف فصائل إسلامية بينها جبهة #فتح_الشام) الثلثاء هجوما مفاجئا ضد قوات النظام في ريف حماه الشمالي.

وتتواصل منذ ذلك الحين الاشتباكات العنيفة بين الطرفين على محاور عدة مع استهداف الفصائل بالقذائف مواقع لقوات النظام التي تستخدم طائراتها الحربية.

وافاد المرصد عن "تقدم جديد" اليوم، لهيئة تحرير الشام والفصائل المتحالفة معها بسيطرتها على ثلاث قرى.

وباتت الفصائل تسيطر منذ بدء الهجوم على 11 قرية وبلدة، وتبعد حاليا اربعة كيلومترات عن مدينة حماه، مركز المحافظة، من الجهة الشمالية الشرقية، بحسب المرصد.

ويأتي تقدم الفصائل المعارضة، وفق المرصد، برغم التعزيزات العسكرية التي استقدمتها قوات النظام في المنطقة لصد الهجوم الذي لجأت فيه هيئة تحرير الشام الى تفجير عربات مفخخة.

ولمحافظة حماه اهمية كبيرة خاصة انها محاذية لخمس محافظات اخرى، وهي تفصل بين محافظة ادلب (شمال غرب) التي تسيطر عليها فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام، ومناطق سيطرة قوات النظام في غرب البلاد.

وقال مراسل فرانس برس في المنطقة ان الطائرات الحربية تحوم في الاجواء منذ الصباح وتشن غارات على مناطق سيطرت عليها الفصائل مؤخرا.
ونقل مشاهدته لمدنيين يفرون في سيارات حاملين اغراضهم بعيدا من مناطق الاشتباك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard