أهالي العسكريين المخطوفين لقهوجي: بأي استقلال نحتفل وحماة شعبنا في الأسر؟

22 تشرين الثاني 2016 | 11:47

(الأرشيف).

توجّه حسين يوسف باسم أهالي العسكريين المخطوفين لدى تنظيم #داعش، برسالة إلى قائد الجيش العماد جان قهوجي، قال فيها: "باسم الشرف والتضحية والوفاء، اتقدم بسؤالي الى قائد الجيش الذي نُجل وكلي ثقه بأنه لا يرضى باستقلال منقوص الكرامة، فعن أي استقلال نتحدث وبأي استقلال نحتفل وعسكريينا في الجيش عماد كرامتنا وحماة ارزنا وشعبنا في الاسر، فكيف نرضى بهذا الاعتداء؟".

وتابع في رسالته: "هناك امهات تبكين وتنتظرن واطفالٌ يرجون الله ونساء تبكي حسرةً وتنتظر آباء طفالهم. يحز في قلوبنا الحزينة الدامية فراق احبابنا عناصر جيشنا اضاحي السياسات الخرقاء وفداء امة يرتع نوابها ووزرائها ومسؤوليها واحزابها خارج الوطن ويسجلون المواقف غير المحسوبة ولا تناسب وطننا، وكل يسعى إلى المصلحة الشخصية او الحزبية وليس الوطن".

وأضاف: "انني اهيب بكم يا قائداً لم تتلطخ اياديه بدماء اللبنانيين كغيره ولم ينغمس في الاعيب السياسه الهوجاء ان تعملو على استكمال الاستقلال وتحويله الى ناجز وذلك باخراج عسكريينا واسرانا المخطوفين من هناك وباية وسيله واعد لنا كرامتنا وعزتنا واولادنا بعيداً من عيون الساسة والسياسة القذرة.
محمد يوسف، حسين عمار، خالد حسن، ابرهيم مغيط، علي الحاج حسن، مصطفى وهبي، سيف ذبيان، عبد الرحيم دياب، علي المصري، باسمهم اناشدك وباسم روح ودم الشهيد عباس مدلج، اناديك اعد الجنود الى احضان اهاليهم واطفالهم وحرر تراب الوطن ليستقل الاستقلال، لن تنسى جهودك واليك السلام". 

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard