ترشح بوكوفا للامم المتحدة أدى الى تنافس لبناني لخلافتها في الأونيسكو

4 نيسان 2016 | 14:19

المصدر: "النهار"

بوكوفا (عن الانترنت).

لم ينتهِ الجدل القائم عمّا إذا كان الامين العام للامم المتحدة #بان_كي_مون قد حمل الى لبنان مشروع توطين اللاجئين السوريين الذين يتجاوز عددهم المليون نسمة ونصف المليون، والمنتشرين في المناطق اللبنانية من دون أي قيود ووفق خياراتهم على الرغم من مرور 11 يوماً على حدوثها.

رئيس الحكومة تمام سلام تصدى بقوة الى المحذرين منتوطين هؤلاء اللاجئين، وطمأنهم الى أن ما سمعه من بان وما عرضه في حضوره كل من رئيس البنك الدولي جيميونغ كيم ورئيس البنك الاسلامي للتنمية احمد محمد علي المدني من مساعدات لا تنطوي على أي شروط تؤشر اوتمهد لتوطين. وانضم اليه رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أكد ما جزمه سلام وأنه لن يسمح بأي مشروع منهذا النوع.

السؤال المطروح: كيف يمكن هذا التراشق السياسي والاعلامي ينتهي، وكل لبناني لا ينسى انالفلسطيني أتى الى لبنان هرباً من الهجمات العسكرية الاسرائيلية ضده مع مفتاح منزله على أساسأنه عائد اليه وبعد نحو 70 عاما لا يزال في لبنان؟ الرئيس نبيه بري روى ذلك إلى بان في مستهل استقباله له.

العارفون في لعبة الامم يدركون أن بان بصفتهأميناً عاماً للامم المتحدة ليس بوسعه ان يفرض مشروعاً لتوطين لاجئين سوريين في لبنان، وان من باستطاعته القيام بذلك هي واشنطن وموسكو وعواصم عربية مؤثرةوصاحبة الثروات الطائلة.

والسؤال الآخر المطروح: هل سيتمكن بان في الفترة المتبقية من ولايته التي تنتهي في 31 كانون الاول المقبل، أي بعد تسعة أشهر، من الترويج لهذا المشروع املا؟ وهنا تجدر الاشارة الى ان الامين العام الحالي غير وارد التجديد او التمديد له، وبأن التنافس على منصب الامين العام الثامن للمنظمة الدولية بدأ، وابرز المرشحاتالمديرة الحالية لمنظمة الاونيسكو ايرينا بوكوفا وهيبلغارية بترشيح من حكومة بلادها. واللافت ان وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف يطالب بأن يكون الامينالعام للامم المتحدة من أوروبا الشرقية.

واللافت ان ترشح بوكوفا ولّد تنافساً لبنانياً لملء هذا المنصب الدولي بين مرشحة الدولة فيرا خوري التي هينائبة مندوب جزيرة سانتا لوسيا لدى المنظمة، والبروفسورفي المعهد العالي للعلوم السياسية في باريس والوزيرالسابق للثقافة في لبنان والمنظم للقمتين العربيةوالفرنكوفون اللتين عقدتا في بيروت في العام 2001 ومستشار الوفد اللبناني الى مفاوضات السلام في مدريد وصاحب مؤلفات عدة في السياسة والديموقراطية #غسان_سلامة. والسؤال: لماذا اختارت الحكومة خوري وهي حالياً موظفة عن جزيرة سانتا لوسيا ولم تجب عن طلب دعم سلامة له؟ وتجدر الاشارة الى ان موعد الانتخاب يقع بعد سنة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard