عون: لانتخاب رئيس الجمهورية من الشعب ونعلّق على محاكمة سماحة في توقيت آخر

15 نوار 2015 | 12:16

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أعلن رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون أن الحكومة "تعجز عن إنجاز أهم القرارات، لأنها تهرب من القوانين والعدالة ومنها التعيينات الأمنية"، متسائلاً عن المعايير التي "يريدونها من أجل التعيينات"، ومؤكداً: "لم ندعم يوماً ولن ندعم لأي موقع عام سوى النخبة التي تشرف الموقع". كما شدّد على "اعتماد الانتخابات الرئاسية المباشرة من الشعب على مرحلتين أو لاستفتاء شعبي وينتخب من ينال الأكثرية".

واعتبر، في مؤتمر صحافي، أن "المشكلات الخارجية من صنع غيرنا، ولا يمكننا مواجهتها. لذا، علينا العمل معاً لمواجهتها، لأن الأخطار الداخلية هي من صنعنا"، مشيراً إلى أنّ "الأزمة كانت دائماً في جوهر الحكم، من خلال فقدان المشاركة والتوازن بين مختلف مكونات المجتمع اللبناني". ودعا الى "إجراء انتخابات نيابية قبل الرئاسية، على أساس قانون جديد يؤمّن المناصفة بين المسيحيين والمسلمين".

واستنكر إلغاء التمثيل المسيحي الصحيح، عبر وضع قوانين انتخابات تخالف الدستور ووثيقة الميثاق الوطني"، مضيفاً أنّ "ألأمر تطوّر إلى إبعاد أصحاب الكفاءات عن المناصب الأساسية والحساسة. لكنّ اليوم، وبعد مرور 25 سنة على إقرار وثيقة الإتفاق الوطني، يجب رفع الكذب عنها، فلم يؤخذ منها سوى تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية ونقل السلطة الى مجلس الوزراء".

وتسأل: "أين أصبحت اللامركزية الموسّعة وملاحقة الفساد، ومن هو المسؤول عن ضياع الأموال وتجاوز الدستور، وأين المساءلة ومن المسؤول؟، مضيفاً أنّ : "معظم القيادات في الجيش أصبحت غير قانونية وبلغنا مرحلة من التفكّك والعجز، وما لا يمكن للحكومة ان تقرّه تدعو أي وزير أن يقره".

من جهة ثانية، رأى عون "ان أزمة النزوح السوري تشكّل أخطر الأزمات في تاريخ لبنان الحديث".

وعن محاكمة ميشال سماحة، قال عون: "نبدي الموقف في توقيت آخر يستوجب الجواب منا". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard