أنقرة وموسكو تدعوان إلى وقف إطلاق النار في ليبيا اعتباراً من الأحد

8 كانون الثاني 2020 | 19:20

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الرئيسان التركي والروسي (أ ف ب).

دعا الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير #بوتين إلى وقف اطلاق النار في #ليبيا اعتباراً من الأحد في 12 كانون الثاني الجاري، عقب اجتماع في #إسطنبول الأربعاء.

وأورد بيان للرئاسة التركية: "ندعو جميع أطراف النزاع في ليبيا الى وقف العمليات القتالية في الساعة 00,00 من يوم 12 كانون الثاني الجاري وأعلن وقف دائم لاطلاق النار".

كذلك، حضّ الرئيسان مختلف الأطراف على "الجلوس فوراً الى طاولة المفاوضات بهدف وضع حدّ لمعاناة الشعب الليبي".

وأعلنت تركيا، الأحد، أنّها باشرت ارسال جنود إلى ليبيا دعماً لحكومة الوفاق الوطني، فيما تواصل قوات المشير خليفة #حفتر هجومها في محاولة للسيطرة على طرابلس.

ورغم نفي #موسكو، تؤكد أنقرة أنّ 2500 من المرتزقة الروس يقاتلون إلى جانب قوات حفتر الذي يحظى أيضاً بدعم الإمارات والسعودية ومصر.

وأعرب إردوغان وبوتين أيضاً، الأربعاء، عن دعمهما لمؤتمر دولي مقرّر في كانون الثاني في #برلين بهدف التوصل إلى حلّ يمهّد لإحياء العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة.

وأجرى الرئيسان محادثات على هامش تدشينهما خط "تورك ستريم" لنقل الغاز الروسي إلى تركيا أوروبا.

وتطرّقا أيضاً إلى تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن بعد اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني الجمعة في ضربة أميركية في بغداد.

وقال الرئيسان في بيان مشترك إنّه "نؤكد التزامنا نزع فتيل التوتر في المنطقة وندعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس والتحلي بالحكمة ومنح الأولوية للديبلوماسية".

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard