ليس السؤال هل سيوزَّر باسيل، بل كيف سيكمل عون ولايته؟

11 تشرين الثاني 2019 | 14:29

المصدر: "النهار"

  • احمد عياش
  • المصدر: "النهار"

الرئيس عون ("دالاتي ونهرا").

على رغم الضباب الذي يحيط بموضوع الاستشارات النيابية الملزمة التي كان من المفترض ان يبادر رئيس الجمهورية ميشال عون الى إجرائها منذ تقديم الرئيس سعد الحريري استقالته في 29 تشرين الاول الماضي، فإن هناك انقشاعاً أمام التساؤلات حول ما يدور في قصر بعبدا الذي تحوّل الى خلية أزمة تحاول سبر أغوار المرحلة التي بدأت في 17 تشرين الاول الماضي.في معلومات لـ"النهار" من جهة رسمية تتابع عن كثب تطورات ملف استقالة الحريري والتي أدت الى استقالة الحكومة، انها لمست انهماكاً غير مسبوق في اوساط عون في محاولة لمعرفة تأثير التطورات المتسارعة منذ 25 يوماً على وضع الرئاسة الاولى التي صارت وجهاً لوجه أمام تحدي تشكيل حكومة جديدة تحمل معها أثقال الحكم في المرحلة المقبلة. وبات من المسلّم به لدى هذه الاوساط ان الوزير جبران باسيل، الذي كان الرقم الصعب طوال النصف الاول من ولاية هذا العهد ، لن يبقى كذلك في النصف الثاني من الولاية. وكل ما يدور حول باسيل الآن لا يتعدى نطاق المساومة في شأن الثمن الذي يمكن ان يتقاضاه "التيار الوطني الحرّ" في مقابل ابتعاد رئيسه عن عضوية الحكومة الجديدة.
هل يقف الامر عند حدّ تنحّي باسيل عن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard