الخميس - 17 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

موت ستيلا تينانت المفجع... سيرة العارضة النابضة بالحياة والمفضّلة لدى "شانيل"

المصدر: النهار
فاديا صليبي
موت ستيلا تينيت
موت ستيلا تينيت
A+ A-

عالم الموضة في حداد. أعلن عن أنباء حزينة اليوم بالموت المفاجئ لستيلا تينانت.

وجاء في بيان النعي الذي طلبت فيه الأسرة "احترام خصوصيتها": "كانت ستيلا امرأة رائعة ومصدر إلهام لنا جميعًا. سنفتقدها للأسف". 

كانت عارضة الأزياء الشهيرة قد احتفلت للتو بعيد ميلادها الخمسين في 17 كانون الأول. ووفقًا لمتحدث باسم الشرطة، لا توجد "ظروف مريبة" تحيط بوفاتها.

 

ولدت في 17 كانون الأول 1970 في اسكتلندا، تحت علامة برج القوس. بلد قوي في تاريخه وكان له تأثير على حياتها المهنية. تزوجت من المصور ديفيد لاسنيت عام 1999، وهي أم لأربعة أطفال. كانت في الثالثة والعشرين من عمرها عندما خطت خطواتها الأولى في الموضة. اكتشفها المصور ستيفن ميزل، الذي أعطاها غلافه الأول لمجلة فوغ.

أخذت مسيرتها المهنية في عرض الأزياء منعطفًا حادًا عندما التقى مسارها مع كارل لاغرفيلد في عام 1996. هذا المبدع الذي كان على رأس شانيل، جعلها توقّع عقدًا حصريًا مع الدار الفرنسية العريقة. تبعتها صداقة قوية: "أحب هذه الوظيفة. أنا أعمل دائمًا مع نفس المصورين ونفس المصممين... لقد أصبحوا أصدقائي وهم الأعظم. كارل هو واحد منهم: "شخصية غير عادية"، قالت لمدام فيغارو في عام 2013 . كان المصمم مجاملًا بنفس القدر بالنسبة لستيلا تينانت: "إنها الفتاة الأكثر عصرية وحيويّة التي أعرفها، إنها نابضة بالحياة"، كان يحب أن يقول عنها.

 
 

فازت بلقب "عارضة أزياء السنة" في حفل توزيع جوائز الأزياء البريطانية عام 2011. على منصات عرض الأزياء وأغلفة المجلات التي رحّب بها الجميع، برزت بشكلها المخنث وتصفيفة شعرها البانك التي حافظت عليها طوال حياتها المهنية. هذه الأم لأربعة أطفال تتناغم مع هوايات لا علاقة لها بالروك أند رول مثل البستنة وركوب المهر أو حتى تأطير المرايا.

 

 

 

بعد عام، أصبحت وجهاً لصناعة الأزياء البريطانية في الحفل الختامي لأولمبياد لندن. حفيدة أندرو كافنديش، دوق ديفونشاير الحادي عشر ودوقة ديفونشاير، ستيلا تينانت هي أيضًا ابنة عم بعيدة للأميرة الراحلة ديانا سبنسر.

 
في عرض شانيل
 
ديور
مع كارل لاغرقيلد
 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم