الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 17 °

إعلان

فيديو- رفض المستشفى استقباله... وفاة مصاب بكورونا أمام مدخل الطوارئ!

المصدر: "النهار"
من الفيديو.
من الفيديو.
A+ A-
يزداد الوضع الصحي في لبنان خطورة يوماً تلو الآخر، حتى وصلنا إلى مشهد لم يكُن في الحسبان، وهو الموت أمام أبواب المستشفيات.

إصابات كورونا المرتفعة جدّاً، ومعها أعداد الوفيات الآخذة بالارتفاع بشكل كبير يوميّاً مع تسجيل 76 حالة اليوم، تختصر واقعاً صحياً مأسوياً يفرض نفسه على لبنان، في ظلّ وصول القدرة الاستيعابية في المستشفيات إلى الذروة ومعها الطاقم الطبي المنهك بالكامل.

هذا المشهد وثّقه الإعلامي جو معلوف عبر حسابه في "تويتر"، حيث نشر مقطع فيديو لمريض ينتظر في طوارئ مستشفى "السان تيريز"، وهو في وضع صحيّ سيّئ، إلّا أنّه رفض استقباله، ما أدّى إلى وفاته على الفور برغم محاولات المسعفين انعاشه.
 
  
من جهته، تمنّى عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور على وزير الصحة "فتح تحقيق بعد رفض مستشفيين استقبال مريض"، مطالباً بـ"اتخاذ أقصى الإجراءات العقابية".

وقال أبو فاعور في بيان: "دون أن اتنازل قيد انملة عن قناعتي وتجربتي مع بعض المستشفيات الخاصة وغلبة الجشع على عملها، أتمنى على وزير الصحة فتح تحقيق بما حصل مع المواطن المريض الذي توفي على باب أحد المستشفيات بعد أن رفض مستشفيان استقباله، واتخاذ اقصى الاجراءات العقابية عل منطق الطب يتغلب على منطق التجارة"، متسائلاً:"هل من المعقول إقفال باب الطوارئ بوجه مريض وايا كانت الظروف؟ وهل يجوز أن يترك مريض يعاني من
 أزمة قلبية على باب المستشفى يلفظ انفاسه؟".
 
وفي وقت لاحق، أعلن المكتب الإعلامي لوزير الصحة العامة حمد حسن، أن الوزير أوعز بفتح تحقيق بما يتم تداوله عبر عدد من وسائل الاعلام حول وفاة المريض، على أن يصار إلى فسخ فوري للعقد الموقع مع المستشفى وإحالة الملف والأطباء المعنيين إلى القضاء في حال أظهرت نتائج التحقيق الذي بدأته وزارة الصحة العامة أي نوع من انواع التقصير في أداء الواجب في الاسعاف الطبي والإنساني.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم