الأربعاء - 25 تشرين الثاني 2020
بيروت 21 °

إعلان

ألفرد رياشي: هكذا بدأت تنازلات "حزب الله"

المصدر: "النهار"
مجد بو مجاهد
مجد بو مجاهد
Bookmark
ألفرد رياشي (أرشيفية).
ألفرد رياشي (أرشيفية).
A+ A-
عندما يتحدّث الأمين العام لـ"المؤتمر الدائم للفيدرالية" ألفرد رياشي عن تجربته على تخوم الحياة السياسية في لبنان، تعود به الأحداث إلى عام 2015 يوم بدأت لقاءاته تحصل مع "حزب الله". من هناك كانت البداية حيث يسرد رياشي لـ"النهار" تجربته التي تعيد رسم آثار خطوات سيره في شوارع الضاحية الجنوبية لبيروت. ويمرّ شريط الأحداث ليصل به إلى محطّة تصريحاته الأخيرة التي أشارت إلى "لقاءات إسرائيلية - إيرانية "، وخلصت إلى اعتقاده أنّ "الطرف الشيعي قطع شوطاً كبيراً وينتظر اكتمال الغطاء السنّي للسلام مع إسرائيل؛ ولا استغراب أن تُفتتح سفارة إسرائيل في منطقة الجناح في لبنان بعد 4 سنوات". "من هو ألفرد رياشي؟". لعلّه التساؤل الأبرز الذي طرحه البعض بعد الإنصات إلى مواقفه. يبدي رياشي كامل المرونة في اختصار سيرته الذاتية والدور الذي اضطلع به بعد عودته إلى لبنان. يقول إنّ "القصّة بدأت انطلاقاً من مجال عملي في الولايات المتحدة، إذ عملت استشاريّاً في التخطيط الاستراتيجي وحلّ النزاعات في إحدى المؤسسات غير الحكومية؛ ما أفسح المجال أمامي...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم