الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

مناورات مصرية - سودانية مشتركة وأديس أبابا تتوقع معاودة المفاوضات

المصدر: النهار
سد النهضة الأثيوبي في صورة من الأرشيف.
سد النهضة الأثيوبي في صورة من الأرشيف.
A+ A-
 
أعلنت القوات المسلحة المصرية تنفيذ مناورات التدريب الجوي المشترك مع القوات السودانية "نسور النيل – 2"، والذي يتم حاليا بقاعدة مروى الجوية بالسودان.   
وأوضحت القوات المسلحة المصرية أن " القوات المشاركة بالتدريب نفذت عددا من الأنشطة التدريبية المكثفة بدأت مراحلها الأولى بإجراءات التلقين وأسلوب تنظيم التعاون لتوحيد المفاهيم وصقل المهارات لإدارة العمليات الجوية المشتركة بكفاءة عالية، فضلا على تنفيذ العديد من الطلعات المشتركة لمهاجمة الأهداف المعادية وحماية الأهداف الحيوية بمشاركة مجموعة من المقاتلات المتعددة المهام".
كما واصلت عناصر قوات الصاعقة لكلا الجانبين التدريب على أعمال الاقتحام وعمليات الإخفاء والتمويه لتنفيذ العمليات الخاصة وتنفيذ رمايات عدة من أوضاع الرمى المختلفة.
وتفقد رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة السودانية الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين القوات المشاركة فى التدريب واستمع لعرض لملخص مراحل التدريب وقام بمتابعة سير الطلعات الجوية وأعمال التدريب بالجو، وأشاد "بما لمسه من تناغم واضح فى الأداء بين القوات المشاركة من الجانبين".
ويهدف التدريب إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنة للعناصر المشاركة في التخطيط والتنفيذ لإدارة العمليات الجوية وقياس مدى جاهزية واستعداد القوات لتنفيذ عمليات مشتركة على الأهداف المختلفة.   
وتأتي المناورات على خلفية التوتر بين مصر والسودان من جهة وأثيوبيا من جهة ثانية بسبب سد النهضة على النيل الأزرق.
وقال السفير الإثيوبي في القاهرة ماركوس تيكلي ريكى، إنه ستتم معاودة المفاوضات في شأن ملف سد النهضة مع مصر والسودان قريبا، للتوصل إلى اتفاق مُرضٍ لجميع الأطراف برعاية الاتحاد الإفريقي.
وأضاف خلال مؤتمر صحافي عُقد بمقر السفارة الإثيوبية: "لم يتم التواصل مع إثيوبيا رسمياً في شأن لجنة الوساطة الرباعية التي اقترحها السودان، وسمعنا عنها من وسائل الإعلام فقط". وأكد أن أديس أبابا تركز دائماً على المفاوضات وتعمل على حل الخلافات بطريقة سلمية، وذلك رداً على تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي في شأن سد النهضة الثلثاء.
وذكر السفير الإثيوبي أن بلاده تقوم ببناء السد منذ عام 2011 بشفافية نع مصر، وأن بلاده منفتحة على الحوار وترغب في اتفاق مرضٍ لجميع الأطراف، مؤكدة أن سد النهضة لن يسبب ضرراً لدولتي المصب. وأوضح أنه من مصلحة إثيوبيا الوصول الى اتفاق، مضيفاً أنه كان هدفنا ملء السد خلال 3 سنوات، ولكن وافقنا على الملء خلال مدة تراوح بين 5 الى 7 سنوات نزولاً عند رغبة دول المصب، مشدداً على أن أديس أبابا ملتزمة المفاوضات والحلول السلمية.   
أتى ذلك غداة تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الثلثاء، التي قال فيها بأنه "لن يستطيع أحد أن يأخذ نقطة ماء واحدة من مصر"، مشدداً على أن "ذراع مصر طويلة وقادرة على مواجهة أي تهديد"، مشيراً إلى أن المساس بمياه مصر خط أحمر وسيؤثر على استقرار المنطقة بالكامل.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم