الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

سينما تموت وأخرى تولد؟

المصدر: "النهار"
هوفيك حبشيان
Bookmark
لينو فنتورا.
لينو فنتورا.
A+ A-
فترة العزلة الكوفيدية شكّلت فرصة لا تتكرر للكثيرين لمشاهدة أفلام جديدة وقديمة. بعض ممّا نسميه قديماً يعود إلى الخمسينات والستينات، وهو قديم بالمعنى الزمني، ذلك ان بعض هذا “القديم” أكثر حداثةً من أفلام خرجت إلى النور في السنتين الأخيرتين. المهم ان هذه المشاهدات الأكولة كانت مناسبة جيدة للانتباه إلى أشياء معينة ما عادت موجودة في الأفلام الحديثة. مثلاً: لم نعد نرى رجلاً غامضاً يدخل إلى مطعم، يتبادل كلاماً عاماً مع الغارسون، ثم يجلس ليأكل. بعد دقيقة أو أقل، يأتي الغارسون ليخبره ان شخص ما يريد التحدّث معه بالهاتف، فينزل إلى الطابق السفلي حيث كابينة التلفون، وغالباً ما يكرر كلمة "آلو" أكثر من مرة، قبل ان يسمع تهديداً من الطرف الآخر يتبعه الـ"توتتتتت" الشهير! الهاتف المحمول قتل هذه المشاهد.أو مثلاً رؤية رجل وإمرأة يمارسان الحبّ في السرير. وبعد الانتهاء، يشعل الرجل أو تشعل المرأة سيغارة، ويتحدثان كلاماً عادياً كي لا ينظر أحدهما في عين الآخر. وغالباً ما يلبس الرجل الغامض بنطلونه بسرعة، من دون ان يستحم او يزيل عصير الحبّ عن جسمه. في الأفلام الحديثة، نرى الناس يمارسونه في أي مكان إلا في السرير.نفتقد أيضاً إلى الرجل الغامض صاحب الشخصية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم