الإثنين - 14 حزيران 2021
بيروت 28 °

إعلان

"ستائر من زجاج" للفلسطينية بيسان فارس: من تغريبة إلى تغريبة

المصدر: "النهار"
الغلاف.
الغلاف.
A+ A-
نادر القاسم – الدانمارك

عن "دار الدراويش" للنشر والترجمة في المانيا وبلغاريا، صدرت الطبعة الجديدة من ديوان "ستائر من زجاج"، للشاعرة الفلسطينية بيسان فارس، وهي من مواليد دمشق، مخيم اليرموك، حيث كثافة فلسطين ونبض حلمها في المنفى، وهي حاصلة على إجازة باللغة العربية وديبلوم تأهيل تربوي، ونشرت قصائدها في الصحافة العربية، ولها مشاركات أدبية في الدانمارك والسويد.
 
الشاعرة مقيمة في الدانمارك منذ العام 2014، ويعتبر هذا العمل هو باكورة أعمالها الإبداعية، وكانت قد عملت بعناية فائقة على القصائد، من حيث الترتيب واختيار العناوين، وجميع القصائد كتبت في الدانمارك بذاكرة مغسولة بدهشة المكان الجديد، وعوالم الشاعرة التي تنقلنا من قصيدة لثانية، وبمواضع مختلفة لا تغادرها نكهة الشعر.
 
تحضر فلسطين من خلال جغرافيتها ومدنها في أكثر من قصيدة، والشاعرة قادمة من سوريا كلاجئة مع التغريبة السورية الكبرى، كأنّ قدر الفلسطيني أن ينتقل من تغريبة لأخرى، فلا يعرف بأي بحيرات النسيان يُغرق روحه.
 
أن تكون فلسطينياً وشاعراً وأديباً، هذا يجعل منك مواسم متلاحقة من الهجرات المتعاقبة، وعلى عدد القصائد والنصوص التي تنجزها، والتي قلّما تستطيع الروح تحملها، ولكن يكون الخلاص بالابداع وسرقة اللحظات، التي تؤرخ لكلّ ذلك، وهذا ما فعلته الشاعرة بيسان فارس على مساحة ديوانها التي امتدت 115 صفحة، من القطع المتوسط. ومن أجواء المجموعة الشعرية قصيدة "منولوغ" ومنها هذا المقطع:
 
"كيف يصبح الشاعر شاعراً؟
إذا عشق أحداً.
ولم يجرؤ على سرقة خيط حرير، من دودة القز تلك، التي ظلت عالقة على الجدار، كي يغزل شالاً يحميه من أرق الاعتراف.
-وماذا بعد؟
لا شيء، يمضي الحب بعيداً، مع الصمت في ممرات الناي الطويلة.
وتبقى اللغة، تقدح بالألم، كما يفتك البرق بعتمة الليل".
 
ستائر من زجاج الروح، وربما هي المفردة الأخيرة التي أخفتها عنا الشاعرة، كي تشفّ لنا كلّ هذه القصائد.
 
ديوان يستحق القراءة، وللشاعرة مشروع أدبي قيد الانجاز يبصر النور قريباً.
 
من خلال هذا العمل، تواصل "دار الدراويش"، إثبات وجودها من خلال إصداراتها الأنيقة ومنها هذا المنجز، "ستائر من زجاج"، والذي هو من تصميم وإخراج صاحب الدار ومديرها الشاعر بدر السويطي.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم