الجمعة - 18 أيلول 2020
بيروت 30 °

وقفة في مخيم نهر البارد لمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

المصدر: " ا ف ب"
وقفة في مخيم نهر البارد لمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني
وقفة في مخيم نهر البارد لمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني
A+ A-

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين واتحاد لجان حق العودة وقفة تضامنية أمام مكتب مدير خدمات الأونروا في مخيم نهر البارد بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، وتضامناً مع أبناء البارد في "وجه قرارات الأونروا الظالمة". بحضور الفصائل واللجنة الشعبية ومؤسسات اجتماعية وأهلية وحشد من أهالي المخيم.\r\n

بدأ اللقاء بكلمة ترحيب من القيادي في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني حسين بدر، ثم ألقى كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤولها في البارد فادي بدر دعا فيها الأمم المتحدة والعالم في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني إلى تطبيق قرارات الشرعية الدولية لتمكين الشعب الفلسطيني من إنهاء الاحتلال والاستيطان واستعادة حقوقه الوطنية المتمثلة بالدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم وفق القرار الدولي 194.\r\n

وأكد على أهمية استكمال جلسات الحوار الوطني، وتبني استراتيجية كفاحية فلسطينية جديدة وموحدة تقوم على جمع كل عناصر القوة الفسطينية وفي مقدمتها الانتفاضة الشعبية والمقاومة الموحدة واستمرار المعركة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والقانونية لعزل إسرائيل ومعاقبتها على جرائمها بحق شعبنا وبحق أسرانا البواسل داخل السجون الصهيونية.\r\n

وشدد على ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تمهد لإجراء انتخابات شاملة في السلطة ومنظمة التحرير على قاعدة التمثيل النسبي الكامل، ومواجهة التحديات الأمريكية والإسرائيلية التي تحاول فرض تسوية تستجيب للمصالح الإسرائيلية على حساب حقوق شعبنا الوطنية.\r\n

 كلمة حركة فتح ألقاها عضو قيادتها في البارد ناصر سويدان حيا فيها حكومات وشعوب العالم التي ناصرت القضية الفلسطينية واعترفت بدولة فلسطين ودعمتها لنيل عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة. وطالب المجتمع الدولي بتطبيق قرارات الشرعية الدولية وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره في الحرية والعودة، ونحن ماضون في إنجاز واستعادة الوحدة الوطنية الكاملة وبالشراكة مع جميع الفصائل، وطالب الأونروا بالاستجابة لمطالب أهل البارد.\r\n

كلمة اتحاد لجان حق العودة ألقاها عضو قيادتها في لبنان عبدالله ديب أكد فيها على وحدة شعبنا في الوطن والشتات في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني. وطالب فيها بحشد كل الطاقات لمواجهة ما يسمى بصفقة القرن الأمريكية. ودعا إلى آزالة كل العقبات التي تعترض استعادة الوحدة الوطنية بالكامل، وجدد دعوة الحكومة اللبنانية إلى إنصاف شعبنا وإقرار حقوقه الإنسانية دعماً لحق العودة وإصدار المراسيم التطبيقية للقانون الخاص بالعمال والأجراء الصادرة عن المجلس النيابي الذي حمل القرار 128 و 129 من القانون اللبناني.\r\n

ودعا ديب إلى حماية المخيمات وتوفير أمنها واستقرارها في سياق أمن لبنان واستقراره، لأنها تشكل حاضنة قضية اللاجئين وعنوان نضالهم من أجل حق العودة. وأكد على تمسك شعبنا بالأونروا باعتبارها الشاهد الحي على قضية اللاجئين. وجدد الدعوة إلى تصعيد التحركات لزيادة خدماتها وتوفير الأموال لاستكمال اعمار البارد بجزءيه القديم والجديد، وتأمين بدلات الإيجار لمستحقيها إلى حين إنجاز الإعمار بالكامل وإعادة خطة الطوارئ وتأمين الاستشفاء الكامل لأصحاب الأمراض المستعصية والإسراع في معالجة المياه المالحة والبنية التحتية للتجمعات السكنية لحمايتها من الانزلاقات في فصل الشتاء.\r\n


الكلمات الدالة