الأربعاء - 21 تشرين الأول 2020
بيروت 24 °

إعلان

صديقي ناصيف حتّي أخطأ عندما صار وزيرًا

عقل العويط
عقل العويط
Bookmark
صديقي ناصيف حتّي أخطأ عندما صار وزيرًا
صديقي ناصيف حتّي أخطأ عندما صار وزيرًا
A+ A-
كنتُ أتمنّى لكَ أنْ لا تكون وزيرًا في حكومةٍ كهذه الحكومة المشؤومة. مساركَ، رفيقًا على مقعد الدراسة في الفرير طرابلس، ثمّ وظائفكَ السابقة المعروفة، أستاذًا وديبلوماسيًّا، مجلّيًا في الإثنتين، لم تترك على صورتكَ أيَّ مسحة غبار. يمكنني أنْ أسترسل في إيراد الأمثلة التي تدلّ على نجاحكَ، لكنّكَ لا تحتاج إلى أمثلة.أمّا وقد استقلتَ، فكم كنتُ أتمنّى لكَ لو أنّكَ "فَعَلْتَها" قبل الآن. شخصٌ عارفٌ مثلكَ، ما كان يحتاج إلى خوض تجربةٍ، لم تكن تملك فيها – لا أنتَ ولا مَن يشبهكَ في الحكومة (أو تشبهكَ!) ما يلزم من توازن القوى، لكي تؤمّن استقلاليّتكَ في التصوّر والأداء على السواء. كانت هذه الحكومة طعنةً في قلب ثورة 17...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول