الثلاثاء - 20 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

المغرب يستعيد الحياة الكروية

المصدر: النهار
أشرف سلام
المغرب يستعيد الحياة الكروية
المغرب يستعيد الحياة الكروية
A+ A-

عاد #الدوري_المغربي إلى استئناف مبارياته، بعد توقف دام نحو 18 أسبوعاً، لمنع انتشار فيروس #كورونا، حيث أقيمت المواجهات المؤجلة.

وكانت المباراة الأولى بين الدفاع الحسني الجديدي والرجاء، وهي مواجهة مؤجلة من الأسبوع التاسع من المسابقة، بعد أن أثار تأجيلها جدلاً كبيراً.

انتهت المباراة بالتعادل السلبي، ولكن الدفاع الحسني أضاع فوزاً ممكناً على الرجاء، فقد شهدت الدقيقة 28 ضربة جزاء للفريق احتسبها الحكم الدولي سمير الكزاز، ولكن اللاعب التنزاني سايمون مسوفا أضاعها.

وفي الدقيقة 75، تعرض عبدالفتاح حدراف لاعب الدفاع الحسني للطرد، ليضطر فريقه للتراجع إلى الدفاع خوفاً من دخول هدف في مرماه.

وعقب نهاية المباراة، أكّد جمال الدين أمان الله، المدير الفني للدفاع الحسني الجديدي، أن فريقه أضاع فوزاً ممكناً، وقدم مباراة جيدة، ولكن الطرد أثر على الناحية الهجومية.

بهذه النتيجة، بقي الرجاء في المركز السادس برصيد 29 نقطة، بعدما خاض 16 مباراة، فاز في 8 منها، وتعادل في 5، وخسر 3 مباريات.

بدوره، حافظ الدفاع الحسني الجديدي على المركز الثامن برصيد 26 نقطة، من 19 مباراة، فاز في 6 منها، وتعادل في 8، وخسر 5 مباريات.

وفي المباراة الثانية، حقق حسنية أكادير فوزاً مهماً بهدف نظيف على رجاء بني ملال، في رحلة الهروب من شبح الهبوط.

المباراة المؤجلة من الأسبوع 19، شهدت تفوقاً وسيطرة لحسنية أكادير منذ بدايتها، وتراجعاً دفاعياً لرجاء بني ملال، حتى سجل فريق أكادير في الدقيقة 57 هدفاً رائعاً من ركلة ثابتة عن طريق المهدي أوبيلا.

وبهذا الفوز، نجح حسنية أكادير في تحقيق الفوز الخامس هذا الموسم، في إطار رحلة النجاة من الهبوط إلى الدرجة الثانية.

ورفع حسنية أكادير رصيده إلى 20 نقطة، في المركز 14، بعد أن لعب 19 مباراة، حقق الفوز في 5 منها، وتعادل في 5، وخسر 9 مباريات، بينما اقترب رجاء بني ملال خطوة جديدة من الهبوط، ليظل في ذيل ترتيب الجدول بالمركز 16، وبقي في رصيده 8 مباريات من 20 مباراة، حقق الفوز في مباراة واحدة، وتعادل في 5، وخسر 14 مباراة.

الكلمات الدالة