السبت - 05 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

من "النفير العام" إلى نفوذ إيران: شبح الهجرة يعود في مئوية لبنان

المصدر: النهار
مجد بو مجاهد
Bookmark
من "النفير العام" إلى نفوذ إيران: شبح الهجرة يعود في مئوية لبنان
من "النفير العام" إلى نفوذ إيران: شبح الهجرة يعود في مئوية لبنان
A+ A-
رسمت الهواجس المتعاظمة من خسارة لبنان نخبة مواطنيه وسط أزمة اقتصادية عاصفة بمفاصله والمترافقة مع هيمنة سياسية وعسكرية ساقت لبنان الى محور مرتبط بنفوذ إيرانيّ متحكّم بموارد البلاد من الحدود البرية الى المرافق العامة، مشهداً أعاد أذهان باحثين وموثّقين لبنانيين إلى مرحلة كانت شهدتها متصرفية جبل لبنان قُبيل دخول السلطنة العثمانية الحرب العالمية الأولى وعرفت بـ"النفير العام" أو "التعبئة العامّة"، والتي شهدت هجرة الطبقة النخبوية من جبل لبنان. ويظهر حديث الأرقام حجم النزيف الذي شهدته المتصرفية في تلك المرحلة، إذ غادر 97000 شخص بين 1900 و1913 مع متوسط سنوي بلغ 6929، في وقت لم يعرف نظام المتصرفية منذ نشوئها وحتى سنة 1895 هجرة أكثر من 12000 شخص فقط. واتّخذ 88000 شخص الهجرة وجهة له بين عامي 1919 و1938 مع متوسط سنوي بلغ 4400 شخص. وشقّ 49000 مواطن طريق الاغتراب بين 1946 و1959 مع متوسّط سنوي 3500 شخص. وأظهر احتساب أعداد المهاجرين بين عامي 1950 و1974 الواردة في جداول كتاب الهجرة اللبنانية أن عدد المهاجرين بين 1950 و1974 بلغ ما يقارب 167143 شخص. وبلغ العدد بين عامي 1975 و1990، 493717 بحسب إحصاءات المديرية العامة للأمن العام.تظهر الأرقام مدى ارتباط تصاعد أعداد المهاجرين أو انخفاضها بالحالة السياسية والأمنية في البلاد. ويفنّد القاضي في المحكمة المارونيّة والباحث السابق في المركز الماروني للتوثيق والأبحاث الأب اسطفان الخوري أسباب الهجرة الكثيفة في مرحلة محدّدة في قوله لـ"النهار" إنّ "العثمانيين منعوا التجارة الخارجية عن أهالي جبل لبنان بعد حرمانهم بشكل غير مباشر من المرافئ البحرية التي تتيح لهم التجارة الخارجية (كانت المرافئ تتيح التجارة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم