الثلاثاء - 22 أيلول 2020
بيروت 28 °

مواطن ينتحر في شارع الحمرا..."أنا مش كافر" صرخة ضد الجوع

محمود فقيه
محمود فقيه mahmoudfaqih
مواطن ينتحر في شارع الحمرا..."أنا مش كافر" صرخة ضد الجوع
مواطن ينتحر في شارع الحمرا..."أنا مش كافر" صرخة ضد الجوع
A+ A-

يشهد لبنان أسوأ أيام لم يشهد مثيلها في القرن الماضي، لا في الحرب الأهلية ولا قبلها. تفاقم الوضع المعيشي في لبنان وتضاعف سعر صرف الدولار أمام الليرة اللبنانية وانعدام القدرة الشرائية، كلها باتت هاجساً للمواطن لتأمين أدنى حاجات العيش، في وقت تعيش السلطة السياسية غيبوبة كاملة عن حاجات الناس. 

عندما تضيق سبل العيش يعيش الإنسان بين خيارين، إما الإستسلام لحتمية الموت من الجوع أو اتخاذ التعجيل بالموت عبر الانتحار. اختار مواطن لبناني صباح اليوم الخيار الثاني وأقدم على الانتحار وسط شارع الحمرا في العاصمة بيروت. أطلق الشاب النار على نفسه في شارع الحمراء في بيروت، بالقرب من مقهى Dunkin، وسط حالة من الذهول لدى المارة.

وبحسب شاهدة عيان لـ"النهار"، فإنّ "الوضع كان طبيعيّاً قبل أن نسمع صوت إطلاق نار ويسقط الشاب أرضاً، من دون معرفة الأسباب". وقد وجدت بالقرب من جثته ورقة كتب عليها "أنا مش كافر"، مرفقة بسجل عدله النظيف. وقد حضرت القوى الأمنية إلى مكان الحادث.

هذا وباتت عبارة "أنا مش كافر" صرخة اليوم للتعبير عن حال  المواطن اللبناني في مقارعته للسلطة المتقاعسة عن  أداء مهامها وغرد الناشطون والمشاهير تحت هذا الوسم للتعبير عن سخطهم واعتبار الشاب ضحية الفاسدين في هذا البلد الصغير. 








الكلمات الدالة