السبت - 26 أيلول 2020
بيروت 28 °

Jobs for Lebanon تؤمّن فرص عمل للبنانيّين

المصدر: "النهار"
كني-جو شمعون
Jobs for Lebanon تؤمّن فرص عمل للبنانيّين
Jobs for Lebanon تؤمّن فرص عمل للبنانيّين
A+ A-

اللبنانيّون معروفون بعنادهم وثباتهم وحبّهم للحياة. لكنّ مئات الآلاف منهم دون عمل. الأزمة متشعّبة وغير مسبوقة. في ظلّ المحنة السائدة، تواصلت يالدا عوكر مع روي بلدي لابتكار منصّة لدعم أخوتهم المقيمين في الوطن من خلال مساعدتهم على إيجاد فرص عمل لتخطّي مشاكلهم. فكانت Jobs for Lebanon، منظّمة غير حكومية، تضمّ في فريق عملها حوالى عشرين شخصاً، موزَّعون بين لبنان والولايات المتّحدة وأوستراليا وفرنسا وبريطانيا.



المنصّة متاحة، دون مقابل، لعارضي الأعمال وللمستفيدين منها؛ تؤمّن وظائف معظمها عن بعد ضمن دوام كامل أو جزئي. المجالات المتوافرة متنوّعة كالهندسة والتصميم والتسويق والبرمجة الألكترونية والمبيعات والتدريس والترجمة والكتابة والتكنولوجيا والحقوق... والمشروع جارٍ ليشمل أيضاً قطاعات لا تعنى بالتكنولوجيا. ترتكز الآليّة على خلق علاقة عمل مباشرة بين موهوبين مقيمين وأصحاب عمل خصوصاً من المغتربين.


يصرّح أحمد الأمين، وهو مقيم في دالّاس، أنّ ما حفّزه للتطوّع في "جوبز فور ليبانون" هو ببساطة "لبنان". يشرح أنّ المجموعة تعمل أيضاً على توفير التوجيه والإرشاد للناس، لمتابعتهم ومساعدتهم في الحصول على وظيفة وتأمين النجاح. من جهتها، ترى أنيتا كرم، وهي مسؤولة في المنظّمة، أنّ المبادرة هي مشروع أمل... تمنحُ فرصة للبنانيين ليعمَلوا ويوفّروا لهم ولعائلاتهم عيشاً كريماً. فاللبنانيون برأيها يعانون من البطالة ليس لأنّهم لا يملكون الموهبة أو المهارات بل بسبب الأوضاع الراهنة. تقول: "منذ بداية الأزمة الاقتصادية والدياسبورا المؤلّفة من أكثر من 16 مليون نسمة، تحاول المساعدة بسُبُل مختلفة". بنظرها، إنّ خلق فرص العمل هي أفضل طريقة لحلّ مستدام وطويل الأمد. يعتبر أحمد أنّ المغتربين بمن فيهم الجيل الثاني والثالث يهتمّون لجذورهم؛ جميعهم يريدون مساعدة اللبنانيين المقيمين لكنّ عدداً كبيراً منهم لا يثقون بالقنوات المتّبعة حتّى الآن للقيام بذلك، لذا تؤمّن المنصة علاقة مباشرة بين صاحب العمل وطالبه. ويؤكّد الشاب أنّ الدياسبورا ستظلّ دائمًا موجودة لفتح أبواب جديدة للجميع. "مغادرة البلاد لم تعد الخيار الوحيد. يمكنكم البقاء في لبنان، والبقاء مع عائلاتكم، والعمل لدى شركات في كافّة أنحاء العالم... أمّا الجمع بين الروح اللبنانية والإرادة وجهود المغتربين هي الصيغة الأكيدة لمستقبل أكثر إشراقاً".

هذه المنصّة التي أقيمت خصّيصاً لدعم اللبنانيّين بدأت تأخذ طابعاً دوليّاً مع انتشار وباء الكورونا. قامت مجموعات باستنساخها في دول أخرى مثل أوستراليا وهولّندا وكندا... ما دفع لخلق Jobs for World. حسب أنيتا كرم، بلورت "جوبز فور ليبانون" لهذه المنظمات الناشئة playbooks وشعارات وزوّدتها باستراتيجيّة تفصيليّة معنيّة بكيفيّة إدارة كلّ قسم منها.

لفاعليّة أكبر، أقامت "جوبز فور ليبانون" تعاوناً مع "بيروت ديجيتال ديستريكت"، وهي تصبو إلى توفير أكثر من 1000 فرصة عمل خلال عامها الأوّل. لذا تدعو المجموعة إلى زيارة موقعها بشكل منتظم والتفاعل من خلاله.

لمزيد من المعلومات: موقع Jobs for Lebanon.

الكلمات الدالة