الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 18 °

إعلان

نعم، مع الجياع... وحذار هذه الثورة! - بقلم غسان تويني

المصدر: أرشيف"النهار"
Bookmark
نعم، مع الجياع... وحذار هذه الثورة! - بقلم غسان تويني
نعم، مع الجياع... وحذار هذه الثورة! - بقلم غسان تويني
A+ A-
نستعيد في #أرشيف_النهار مقالا كتبه غسان تويني بتاريخ 4 تموز 1997، حمل عنوان "نعم، مع الجياع... وحذار هذه الثورة!"اليوم موعد الجياع مع الثورة. ونحن، وكل لبناني، مع الجياع، أين كانوا وأياً كانوا - وفي لبنان جياع، نعم، وفي لبنان كثيرون هم على طريق الجوع، يكبتون غضبتهم والاذلال ولعلهم كفروا حتى بالصلاة من أجل أن لا يجوعوا ويجوع سواهم. ولكن، ولكن... من هم الجياع الذين يثورون اليوم، وهل هذه الثورة هي الطريق حتى لا يجوع لبنان؟ خوفنا على الثورة الحقة قدر خوفنا على الجياع، وليس منهم. فحسناً أن ثمة من قام يدعو للثورة ضد الحرمان، وضد سوء توزيع الثروة. وحبذا لو كان يقوم من يدل لا الجياع وحدهم بل الذين هم في الطريق الى الجوع، والمتألمين من كل مذلّة المسلوبي الحقوق، أبسط حقوق الانسان وأولى حرياته! ولكن، ولكن... هل الثورة التي يدعون اليها اليوم هي الثورة التي يحلم بها المساكين؟ هل الثورة التي تدعو الى احراق دور الحكم والمؤسسات هي التي ستطيح مثلا الفاسدين،...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم