الأربعاء - 02 كانون الأول 2020
بيروت 19 °

إعلان

جعجع ترأست اجتماع مؤسسة جبل الأرز: لإبقاء حالة الاستنفار والتقيد الكلي بالإجراءات

المصدر: "النهار"
جعجع ترأست اجتماع مؤسسة جبل الأرز: لإبقاء حالة الاستنفار والتقيد الكلي بالإجراءات
جعجع ترأست اجتماع مؤسسة جبل الأرز: لإبقاء حالة الاستنفار والتقيد الكلي بالإجراءات
A+ A-

عقدت الهيئة الادارية لـ"مؤسسة جبل الأرز" برئاسة النائبة ستريدا جعجع، اجتماعها الدوري، في حضور الأعضاء النائب جوزاف اسحق، ليلى جعجع، ماريو صعب والمختار فادي الشدياق، ومشاركة عضو الهيئة غازي جعجع، الخبير المالي فادي عيد ورومانوس الشعار.

استهل الاجتماع بالحديث عن وباء كورونا وعن الإجراءات والتدابير التي قام بها رئيس اتحاد بلديات قضاء بشري ورؤساء البلديات في المنطقة، بتوجيه من نائبي المنطقة ستريدا جعجع وجوزاف اسحق للحؤول دون تمدد خطر هذا الوباء في القضاء، والتي تضمنت توزيع منشورات للتوعية من كورونا، محاضرات توجيهية ألقاها رئيس مجلس إدارة مستشفى بشري الحكومي الدكتور أنطوان جعجع في الكنائس خلال قداديس نهار الأحد للأهالي بالتنسيق مع النيابة البطريركية المارونية في جبة بشري شرح فيها الأجراءات الواجب اتخاذها في المنازل للوقاية من وباء كورونا، إضافة إلى تجهيز 22 غرفة للحجر الصحي في مبنى مستشفى مار ماما تحسباً لأي طارئ قد يحصل في هذا المجال. كما اتخذ قرار بتجهيز غرفتين للعزل في المستشفى الحكومي الحالي".

كما تضمنت الإجراءات "تعقيم الأماكن العامة والكنائس والصيدليات والمحال التجارية والأحياء في قضاء بشري، إقامة حواجز على مداخل قضاء بشري الثلاثة لتعقيم الوافدين إليه وهي مفرق بلدة طورزا، مدخل قضاء بشري لناحية قضاء البترون في مزرعة عساف ومدخل بلدة بان لجهة إهدن، أما المداخل الأربعة الأخرى هي طريق حدث الجبة تنورين فهي مقفلة بالثلوج كذلك طريق الأرز - عيناتا، اما طريق بقوفا - إهدن فهي مقفلة بالاتفاق بين رئيسي بلديتي بشري وزغرتا، كذلك طريق متريت - برحليون، فهي مقفلة بقرار من القائمقام، إضافة إلى تشكيل خلايا طوارىء في كل بلدات قضاء بشري، وإبقاء اجتماعاتها مفتوحة وتوزيع 1000 عبوة مطهر لليدين على الأهالي في المنطقة، تقدمة من النائب ستريدا جعجع".

وبطلب من النائب ستريدا جعجع ، تم تحضير ونشر أفلام توعية قصيرة للأهالي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وشددت جعجع خلال الاجتماع، "على ضرورة إبقاء حالة الاستنفار بأعلى درجاتها لغاية التخلص من هذا الوباء والتقيد الكلي باإاجراءات التي يقوم بها القائمقام واتحاد بلديات القضاء والبلديات، وبالقرارات التي اتخذتها حفاظاً على أمن مجتمعنا الصحي"، ونوهت بالجهود الكبيرة لرئيس اتحاد بلديات قضاء بشري إيلي مخلوف ونائبه رئيس بلدية بشري فرادي كيروز ورؤساء البلديات والمخاتير ورؤساء مراكز القوات اللبنانية، "لأنهم كما دائماً، على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، فهم قدوة في العمل الجماعي وصورة حقيقية لنموذج الجمهورية القوية التي تقوم على العمل الجماعي وليس الأفراد".

وجرى تقويم الجولة التي قام بها نائبا المنطقة ورئيس اتحاد البلديات فى القضاء حيث عرجوا خلالها على مبنى مستشفى مار ماما الجديد والمستشفى الحكومي الحالي، يوم الجمعة 20 آذار، لمواكبة الإجراءات والتحضيرات الجارية على هذا الصعيد وتوقفوا عند الاحتياجات والنواقص الطبية والتجهيزات المطلوبة لمركز الحجر الصحي في مبنى مار ماما الذي يضم 22 غرفة، خصصت لاستقبال مرضى كورونا.

وبعد التداول بين نائبي المنطقة ورئيس مجلس الإدارة ومدير المستشفى في الأمر، ونزولاً عند طلب الاخيرين الملح بضرورة تأمين آلتي تنفس اصطناعي، ضاغط هوائي، أسرة كهربائية وطاولات الاكل الخاصة بالمرضى والبالغة قيمتهم نحو 165.000.000 ليرة لبنانية، فتكفلت المؤسسة بتأمينهم مع كامل الإمدادات والتجهيزات المطلوبة لهم.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم