الأحد - 20 أيلول 2020
بيروت 30 °

بارتي إلى نهائي أديلايد وإنجاز أول لروبليف منذ 2004

المصدر: "أ ف ب"
بارتي إلى نهائي أديلايد وإنجاز أول لروبليف منذ 2004
بارتي إلى نهائي أديلايد وإنجاز أول لروبليف منذ 2004
A+ A-

بلغت الأوسترالية #آشلي_بارتي (المصنفة أولى عالمياً) المباراة النهائية لدورة #أديلايد الأوسترالية في كرة المضرب بفوزها على الأميركية دانييل كولينز 3-6 و6-1 و7-6 (7-5)، لتلاقي الأوكرانية دايانا ياستريمسكا، الفائزة على البيلاروسية أرينا سابالينكا 6-4 و7-6 (7-4).

ولدى الرجال، سيجمع النهائي بين الجنوب أفريقي لويد هاريس الصاعد من التصفيات، والروسي أندري روبليف، الذي بات أول لاعب منذ 16 عاماً يتمكن من بلوغ مباراتين نهائيتين في الأسبوعين الأولين من الموسم.

وتأتي الدورة قبل ثلاثة أيام من انطلاق منافسات بطولة أوستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب لهذا الموسم في ملبورن.

ومرة جديدة، واجهت بارتي منافسة قوية من كولينز، على غرار ما حصل بينهما العام الماضي في الدور الثاني من بطولة رولان غاروس الفرنسية حين واصلت الأوسترالية طريقها حتى الفوز باللقب.

وقالت بارتي بعد حسمها اللقاء في ساعة و55 دقيقة: "كانت تجربتي الاولى (هذه السنة) بمباراة يرتفع الادرينالين في نهايتها. ولهذا السبب نحن هنا".

وكانت بارتي سقطت في ظهورها الأول على ارضها كمتصدرة لترتيب رابطة اللاعبات المحترفات، أمام الأميركية جنيفر برايدي الصاعدة من التصفيات والمصنفة 53 عالمياً في الدور الثاني لدورة بريزبين الأسبوع الماضي.

وخسرت بارتي 304 نقاط في صدارة التصنيف، فتقلص الفارق من 1911 نقطة الى 1607 نقاط مع مطاردتها المباشرة التشيكية كارولينا بليسكوفا المحتفظة بلقبها في بريزبين.

وتسعى بارتي (23 عاماً)، حاملة لقب بطولة رولان غاروس، إلى إحراز لقبها الثامن في بطولات المحترفات والأول في بلدها.

وتبدو بارتي مرشحة قوية لاحراز اللقب، علماً أن عام 2019 شهد نجاحات كبيرة لها بتتويجها في ميامي، باريس وبرمنغهام إضافة إلى بطولة الماسترز الختامية في شينزين.

وتخلفت بارتي بسرعة في المجموعة الأولى ولم تنجح في العودة، لكنها ضربت بقوة في الثانية وأنهتها 6-1. وجاءت الثالثة حماسية وحسمتها الأوسترالية في الشوط الفاصل "تاي بريك".

من جهتها، تابعت الشابة ياستريمسكا (19 عاما و24 عالميا)، مشوارها الجيد وأقصت سابالينكا (21 عاماً) السادسة في الدورة والـ12 عالمياً، والتي كانت قد اخرجت الرومانية سيمونا هاليب بطلة ويمبلدون.

ولم تخسر ياستريمسكا في أي مباراة نهائية شاركت فيها، وفازت بألقاب هونغ كونغ (2018)، هواهين (2019) وستراسبورغ (2019).

إنجاز أول لروبليف منذ 2004

ولدى الرجال، بلغ هاريس (22 عاماً) المباراة النهائية الأولى في مسيرته الاحترافية، بتغلبه في نصف النهائي على الأميركي تومي بول الصاعد مثله من التصفيات، بنتيجة 6-4، 6-7 (3-7) و6-3.

وسيكون هاريس في النهائي على موعد مع الروسي روبليف المصنف ثالثا في أديلايد، بعد فوزه على المصنف الثاني الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم بنتيجة 7-6 (7-5)، 6-7 (7-9) و6-4.

وواصل روبليف (22 عاما ومصنف 18 عالميا)، بدايته الجيدة للعام 2020، حيث لم يخسر للمباراة الـ11 توالياً، رغم أنه احتاج الى نحو ثلاث ساعات للفوز على أوجيه-ألياسيم (19 عاما ومصنف 22).

وأنقذ الروسي 9 فرص من 10 سنحت للكندي لكسر إرساله، بينما أنقذ الأخير فرصتين أتيحتا في المجموعة الثانية لفوز روبليف بالمباراة.

وقال روبليف المتوج الأسبوع الماضي بلقب دورة الدوحة: "هذه المباراة لم تكن طبيعية. أعتقد ان الناس استمتعوا بها ولهذا السبب نزاول كرة المضرب. آمل في أن أقدم المزيد من المباريات كهذه".

وبات روبليف أول لاعب كرة مضرب يبلغ مباراتين نهائيتين في الأسبوعين الأولين من الموسم، منذ 2004 حين حقق ذلك كل من الإسباني كارلوس مويا (فاز بلقب شيناي الهندية وخسر نهائي سيدني) والسلوفاكي دومينيك هرباتي (فاز بلقبي أديلايد بالذات وأوكلاند)، بحسب الموقع الالكتروني لرابطة المحترفين.

الكلمات الدالة