طرق لبنانية غير صالحة للسير وصرخة من وزارة الأشغال للدولة!

17 كانون الثاني 2019 | 19:33

برج رحال (مواقع التواصل الاجتماعي).

يحتل لبنان المرتبة 121 من أصل 137 دولة من حيث جودة البنى التحتية، بحسب المنتدى الاقتصادي العالمي، (تقرير التنافسية العالمية)، و15 في المئة فقط من طرق لبنان صالحة للسير، وفق تقرير ماكينزي. خلاصة بسيطة يمكن من خلالها فهم اسباب "الفوضى" التي حصلت على الاراضي اللبنانية خلال المنخفضات الجوية التي ضربت لبنان في الأسابيع الماضية.على طول الطرق الممتدة من الجنوب حتى الشمال، أزمة انجراف التربة نفسها، وإن بنسب مختلفة.  وصرخات المواطنين تطالب الدولة بإنقاذهم وإخراج المياه من منازلهم، بينما سجل سقوط عدد من الجرحى بسبب انجراف التربة على الطرق الدولية!! رغم ان كمية المتساقطات وإن كانت مرتفعة، فإنها تبقى منطقية. وفي نهاية المطاف "نحنا بكانون".
في العام 1971، كتب الراحل ميشال ابو جودة مقالاً في صحيفة "النهار"، تحت عنوان "لبنان بلد صيفي". تحدث فيه عن الأزمات التي تلحق بالمواطن في حال أمطرت وكأنها تمطر للمرة الأولى في تاريخ هذا البلد، وكأن المشاريع التنموية من كهرباء وماء وطرق خصصت فقط للصيف لا للشتاء. الجميع يفاجأ بالشتاء، "الكهرباء والهاتف والطرق والمياه تفاجأت، الوحيدون الذين لم يتفاجأوا هم...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard