بعد نحو شهرين على وفاته... أفيتشي يرقد بسلام في ستوكهولم

12 حزيران 2018 | 17:23

المصدر: "إي أونلاين"

  • المصدر: "إي أونلاين"

أفيتشي.

بعد نحو شهرين على وفاة أفيتشي، أقيمت له جنازة يوم الجمعة، ضمّت فقط أفراد العائلة والأقارب وأصدقاء الفنان المقربين، بحسب وسائل إعلام سويدية. وهو يرقد الآن بسلام في ستوكهولم بالسويد.

يذكر أن أفيتشي توفي في 20 نيسان الماضي، حين عثر على جثته في مسقط بسلطنة عمان، عن عمر 28 عاماً. وتبين أنه مات منتحراً. وقبل وفاته، أطلق العديد من الأغاني التي لاقت نجاحات كبيرة، منها "Wake Me Up" و"Hey Brother". كما حاز ترشيحين لجوائز الـ"غرامي" عن أغنيتي "Levels" و"Sunshine".

وأعلن اعتزاله الجولات الموسيقية في عام 2016 بعد تدهور حالته الصحية. وكان أفيتشي عانى من عام 2012 إلى عام 2014 التهاباً في البنكرياس والمرارة وتمزقاً في الزائدة. كما عانى من التوتر والقلق. 
أشاد العديد من المشاهير بالفنان بعد وفاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخلال حفل جوائز بيلبورد الموسيقية لعام 2018.

وحيّاه أعضاء فرقة التشينسموكرز قبل تقديم جائزة "أفضل 100 أغنية" قائلين: "كان موته خسارة كبيرة لعالم الموسيقى ولنا. ألهم فنه العديد من الأشخاص وبطرق عدّة. ببساطة، مكانته كبيرة بالنسبة لنا ولجميع محبي موسيقى الرقص الإلكتروني. كلّ من عمل معه يوافق على أن العمل والتعاطي معه كانا ممتعاين، ما يزيد في صعوبة تقبّل هذه المأساة. ولكن هذا يعتبر تذكيراً لنا جميعاً بأن نساند وندعم ونحب كل أصدقائنا وأفراد عائلاتنا الذين يعانون مشاكل تتعلق بالصحة العقلية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard