غرينبلات رحّب بالاتفاق... اسرائيل تبيع الفلسطينيّين 33 مليون م2 من المياه سنويًّا

13 تموز 2017 | 17:37

المصدر: أ ف ب

  • المصدر: أ ف ب

اعلن المبعوث الاميركي لعملية السلام #جيسون_غرينبلات ان #اسرائيل ستزوّد #الفلسطينيين بملايين الامتار المكعبة من المياه سنويا، بينما تسعى واشنطن الى تعزيز الثقة لاطلاق مفاوضات السلام المتعثرة بين الجانبين.

وأشاد غرينبلات بما وصفه "خطوة هامة الى الامام" في اطار اتفاقية مياه اقليمية، ستزود اسرائيل بموجبها الفلسطينيين سنويا بأكثر من 32 مليون متر مكعب من المياه. وقال في احتفال توقيع الاتفاقية في القدس: "المياه سلعة ثمينة في الشرق الاوسط. ترحب الولايات المتحدة بالاتفاق الذي توصلت اليه السلطة الفلسطينية وحكومة اسرائيل، وسيسمح ببيع اسرائيل نحو 33 مليون متر مكعب من المياه للسلطة الفلسطينية". وحضر الاحتفال وزير التعاون الاقليمي الاسرائيلي تساحي هنغبي، ورئيس سلطة المياه الفلسطيني مازن غنيم.  

ويعاني الفلسطينيون نقصا في المياه، مؤكدين ان اسرائيل تعتمد توزيعا غير متساو للموارد المائية. ويأتي الاتفاق الذي اعلن اليوم، في اطار مشروع مائي كبير يتعلق بالبحر الاحمر والبحر الميت، والذي من المتوقع ان يستغرق 5 سنوات. لكن هنغبي قال انه من المحتمل ان يبدأ الفلسطينيون بالحصول على المياه قبل اتمام المشروع. 

ويأتي الاتفاق بعدما ساعد غرينبلات الجانبين في التوصل الى اتفاق على الاسعار والكميات ومواقع نقاط الوصل. ومن المفترض ان يؤدي الاتفاق الى تخفيف ازمة شح المياه في الاراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك قطاع غزة، حيث اصبحت 95% من المياه هناك غير صالحة للشرب.  

وقال غنيم ان 22 مليون متر مكعب من المياه التي تم شرائها ستخصص للضفة الغربية المحتلة، مقابل 10 مليون متر مكعب لقطاع غزة. واضاف: "بالتأكيد هذا سيخفف معاناة الشعب الفلسطيني، والتي تتفاقم في بداية كل صيف، والانقطاعات، والازمة الكبيرة التي تعيشها كافة المناطق الفلسطينية دون استثناء".  

ويأتي الاتفاق في مشروع قناة تربط البحر الاحمر بالبحر الميت عبر انابيب في الاردن. كذلك، يسعى المشروع الى مكافحة جفاف البحر الميت الذي يتخوف خبراء من احتمال جفاف مياهه بحلول سنة 2050. 

ووقع ممثلون للاردن واسرائيل والسلطة الفلسطينية العام 2013 مذكرة تفاهم حول مشروع المياه، تضمنت خططا لبناء محطة تحلية مياه في البحر الاحمر. وقال هنغبي ان الاتفاق الشامل هو "الاكثر طموحا" في تاريخ المنطقة، مشيرا انه "سيوفّر كميات كبيرة من المياه للاردن واسرائيل والفلسطينيين".   

ووصل غرينبلات الى اسرائيل لاجراء لقاءات حول إعادة إطلاق محادثات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية التي انهارت العام 2014. وحضت ادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب اسرائيل على اتخاذ خطوات لتحسين الاقتصاد الفلسطيني، بينما تسعى الى اعادة مفاوضات السلام المتعثرة بين الجانبين.   

ويشكك الكثيرون في امكان استئناف محادثات جدية بين الجانبين حاليا، اذ تعد الحكومة التي يترأسها بنيامين نتانياهو الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل. وتضم مؤيدين للاستيطان دعوا علنا الى إلغاء فكرة قيام دولة فلسطينية، بينما لا يحظى الرئيس الفلسطيني محمود عباس (82 عاما) بشعبية لدى الفلسطينيين. 


أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard