القليعة تعلّم تلامذتها اللغة الاسبانية

5 شباط 2016 | 18:06

المصدر: "النهار"

باتت اللغة الاسبانية جزءا من النسيج الاجتماعي في منطقة #مرجعيون حيث تنتشر مئات العناصر الاسبانية التي تؤدّي دورها في المحافظة على الامن والاستقرار وتؤدّي دورا ثقافيا في نشر حضارتها ولغتها التي تحتّل المرتبة الثانية عالميا كلغة محكية.

عناصر من الكتيبة تتطوّع اسبوعيا لتعليم اللغة في عدّة مراكز في منطقة عمل الكتيبة، بينها مدرسة مار جرجس التابعة لرهبنة مار يوسف دو ليون في القليعة التي أَدخلت اللغة الاسبانية في صلب المنهج الدارسي لتلامذة صفوف الرابع والخامس والسادس ابتدائي (60 تلميذا) للسنة الدراسية الثانية على التوالي، ويتولّى كاهن الكتيبة خورخي لورنثو هذه المهمّة، فتراه متحمسّا ومتفاعلا مع التلامذة عبر تحضير كلّ ما يساعد في شرح اللغة والثقافة الاسبانية ويلقى تجاوبا من قبل التلامذة الذين يبدون اهتماما لافتا باكتساب هذه اللغة. وحضر احدى الدروس قائد القطاع الشرقي الجنرال خوان خيسوس مارتين الذي أثنى على اهمية هذه الدورات خصوصا للتلامذة، وقال: "تعلّم الاسبانية وهي اللغة الثانية المحكية عالميا يفيد كثيرا الاطفال للمستقبل اذ قد تفتح لهم فرصا جديدة. امر رائع ان يتمّ ادخالها ضمن المنهج الدراسي ونحن مستعدّون لتقديم كل الدعم والتسهيلات كقوات اسبانية ضمن اليونيفيل عبر توفير الاساتذة الذين يقدّمون أنفسهم بشكل تطوّعي، وكثر يبدون حماستهم للتعليمرغم عدم وجود صفوف كافية".

وشكرت مديرة المدرسة الاخت ريموندا سعادة الكتيبة الاسبانية على توفير اساتذة متطوّعين لتعليم اللغة الاسبانية مشيرة الى انّها فرصة للأطفال لفتح آفاق جديدة أمامهم وتعريفهم على حضارات وثقافات أخرى.

وقرأ عدد من التلامذة مقاطع بالاسبانية وابدوا حماسة بزيارة اسبانيا.

 

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard