فنان يحاول تجسيد الوجه الأقرب ليسوع

16 كانون الأول 2015 | 18:41

تداولت اخيرا مواقع اخبارية عالمية عدة صورة أُعلِن انها "الوجه الحقيقي المحتمل للسيد المسيح"، وفقا لما توصل اليه خبراء في الطب الشرعي الحديث. فقد اعاد الفنان الطبي المتقاعد الدكتور ريتشارد نيف (Richard Neave) "خلق" وجه رجل عاش في المرحلة الزمنية والمكان نفسيهما اللذين عاش فيهما السيد المسيح، باستخدام التقنيات الحديثة في الطب الشرعي ومقاطع من الكتاب المقدس. وقد بيّن "البورتريه" الذي تم التوصل اليه وجها ممتلئا لشخص بعينين عسليتين ولحية وشعر مجعد قصير، وبشرة مدبوغة.
في العديد من الايقونات والرسوم الكنسية، غالبا ما رسم السيد المسيح كرجل قوقازي، بشعر فاتح بني طويل انسدل على كتفيه. غير انه من المحتمل، وفقا لما توصل اليه فريق الخبراء، ان تكون بشرة يسوع المسيح أغمق، وشعره اقصر وغامق اللون. المرجح ان تلك الملامح نموذجية لرجال في منطقة الجليل. وأكد الدكتور نيف ان "البورتريه" الذي توصل اليه يعود الى رجل بالغ، عاش في المرحلة الزمنية والمكان نفسيهما اللذين عاش فيهما يسوع المسيح. غير ان خبراء آخرين رأوا ان هذا "البورتريه" ابعد من يكون دقيقا بالمقارنة بلوحات لمعلمين كبار.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard