عقوبات أميركية على مجموعات ارهابية

25 أيلول 2014 | 13:24

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

فرضت الولايات المتحدة عقوبات مالية على 11 فردا بالاضافة الى كيان اجنبي في اعتبارهم مجموعات "ارهابية دولية" وذلك لوقف تمويل تنظيمي الدولة الاسلامية و"القاعدة".
واعلنت وزارة الخزانة الاميركية ان المجموعات المدرجة على القائمة السوداء عملت مع عدد من المنظمات كـ"القاعدة" وحلفائها وتنظيم "الدولة الاسلامية" و"جبهة النصرة" والجماعة الاسلامية "لارسال دعم مالي ومادي ومقاتلين ارهابيين اجانب الى هذه العقوبات تكمل قرارا لمجلس الامن الدولي.
ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما في كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة العالم الى "توحيد صفوفه" لمواجهة تهديد جهاديي "شبكة الموت" في سوريا والعراق.
وترأس اجتماعاً خاصاً لمجلس الامن اصدر قرارا يطالب كل الدول بتبني قوانين تجرم التحاق مواطنيها بجماعات مثل" تنظيم الدولة الاسلامية" وجبهة النصرة.
وصرح مساعد وزير الخزانة ديفيد كوهين المكلف شؤون الارهاب والاستخبارات المالية ان "العقوبات التي صدرت ستعرقل جهود الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام وجبهة النصرة والقاعدة والجماعة الاسلامية لجمع ونقل والحصول على اموال تسهل سفر المقاتلين الاجانب".
واضاف ان "اتخاذ هذه الاجراءات في اليوم نفسه الذي يتبنى فيه مجلس الامن الدولي قرارا انما هو دليل على التزام الولايات المتحدة وشركائها القضاء على وصول الارهابيين الى مصادر التمويل.
وتستهدف العقوبات الاميركية الجديدة شخصين اعتبرا وسيطين "لتنظيم الدولة الاسلامية" هما مواطن جورجي مقيم في سوريا يدعى ترخان تيومورازوفيتش باتيراشفيلي وطارق بن الطاهر بن الفالح العوني الحرزي وهو قيادي في التنظيم تونسي الاصل ويقيم في سوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard