الجيش الأميركي يحجب بعض البيانات عن إصابات الكورونا بين عناصره

26 آذار 2020 | 15:48

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

عناصر من الجيش الأميركي في مركز جاكوب جافيتس في الجانب الغربي من مانهاتن، بعد اعلان تحويله مستشفى ميدانيا اثر ارتفاع الاصابات بكورونا (23 آذار 2020، أ ف ب).

 قرر #الجيش_الأميركي التوقف عن تقديم بعض البيانات التفصيلية عن حالات الإصابة بفيروس #كورونا المستجد بين صفوفه، تحسبا لأن يستخدم أعداؤه هذه البيانات مع تفشي الفيروس.

وأوضح وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الخطة، في مقابلة مع رويترز، قائلا إنه يريد أن يستمر الجيش في تقديم بيانات عامة عن الإصابات بين أفراد الجيش، والتي زادت بنسبة 30 بالمئة إلى 227 حالة أمس الأربعاء.

لكنه قال إنه يريد حجب بعض المعلومات الخاصة بالمهمات لمنع تعريض أمن العمليات للخطر.

وقال إسبر، من دون أن يحدد بدقة نوع المعلومات التي يريد حجبها أو متى سيبدأ تنفيذ هذه الخطة: "ما نريده هو إعطاؤكم بيانات مجمعة. لكن لن نفصل الأرقام، لأن ذلك من شأنه كشف معلومات عن الأماكن التي يكون تضررنا فيها أعلى ربما من أماكن أخرى".

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard