السبت - 26 تشرين الثاني 2022
بيروت 19 °

إعلان

قطع طرق وتوعدّ بـ"خميس غضب"… الدولار والمحروقات والخبز والمزيد من الجحيم!

المصدر: "النهار"
قطع الطرق (من أرشيف "النهار").
قطع الطرق (من أرشيف "النهار").
A+ A-
تشهد بعض المناطق مساء اليوم سلسلة تحرّكات احتجاجية على الأوضاع المعيشية والارتفاع "الجنوني" غير المسبوق لسعر صرف الدولار في السوق السوداء، إضافة إلى الارتفاع المرتقب غداً لسعر المحروقات والخبز.
 
وعليه، أقدم مواطنون في طرابلس على قطع الطريق في ساحة النور بالإطارات المشتعلة، كما أفاد مراسل "النهار" أنّه "تمّ تسجيل إطلاق رصاص متقطع في بعض الأحياء".

كما جرى أيضاً قطع أوتوستراد الميناء- بو سعيد، في حين قطع عدد من المحتجين أوتوستراد البحصاص.

في قضاء مرجعيون، أقدم عدد من الأهالي على إشعال الإطارات على جانب الطريق العامة في دير ميماس- كفركلا من دون قطع الطريق. كما تمّ قطع السير على مفرق العباسية- مدخل صور.
 
اقرأ أيضاً: طوابير أمام المحطّات... ماذا عن سعر البنزين غداً؟


إلى ذلك، تمّ قطع الطريق في مزرعة يشوع من قبل الأهالي الذين أحرقوا مستوعبات النفايات والإطارات احتجاجاً على تردّي أوضاعهم المعيشيّة. وأفاد مراسل "النهار" أنّه "تمّ قطع أوتوستراد الذوق المسلك الغربي بالإطارات المشتعلة".

يُشار إلى أن سعر صرف الدولار تجاوز مساء اليوم عتبة الـ32 ألف ليرة في ظاهرة غير مسبوقة، ممّا سيؤدّي إلى ارتفاع في سعر صفيحة البنزين غداً، إضافة إلى سعر ربطة الخبز.

وكان عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس قد أكّد في وقت سابق اليوم لـ"النهار" أن "سعر صفيحة البنزين سيرتفع غداً 20 ألف ليرة تقريباً".

من جهته، أوضح ممثل موزّعي المحروقات فادي أبو شقرا لـ"النهار" أن " الارتفاع بسعر صفيحة البنزين سيحصل ولكن على مراحل وليس دفعةً واحدة".
 
 
 
أمّا نقيب الأفران علي إبراهيم، فأشار في حديث لـ"النهار" إلى أن "وزارة الاقتصاد أرادت تسعير ربطة الخبز ذات الـ915 غراماً بـ10,000 ليرة صباح اليوم، وفق سعر صرف دولار 30 ألف ليرة، لكن سعر الصرف كان 31 ألفاً، وبالتالي أساس التسعير ليس سليماً، ومع القفزة التي شهدها الدولار مساءً، قد ينخفض وزن ربطة الخبز إلى 875 غراماً، على أن يبقى السعر نفسه".
 
ولفت المدير العام للحبوب والشمندر السكري في وزارة الاقتصاد جرجس بربارة إلى أنه "ما من أزمة خبز، فالطحين موجود، لكن الكميّات التي تمّ تسليمها إلى الأفران قليلة وذلك بسبب تأخير تحويل الأموال من مصرف لبنان لدعم بواخر القمح المستوردة رغم موافقات وزارة الاقتصاد، وذلك يعني أن البواخر التي تحمل القمح تفرّغ حمولات لم يتم دفع ثمنها".

وكشف في حديث مع "النهار" أن "البحث جارٍ في وزارة الاقتصاد من أجل تحديد جدول أسعار جديد لربطة الخبز، وذلك بعد الارتفاع الكبير لسعر صرف الدولار في السوق السوداء ووصوله إلى حافة الـ32 ألف ليرة، لكن في الوقت نفسه الوزارة غير قادرة على تحديد الأسعار لأن سعر الصرف غير ثابت ويرتفع بين ساعة وأخرى".


في السياق، دعا رئيس اتحاد النقل البرّي بسام طليس إلى النزول إلى الشارع يوم الخميس المقبل في الثالث عشر من الشهر الجاري في يوم "غضب نقابي".
 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم