الأحد - 16 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

الشارع يغلي من جديد وقطع طرق احتجاجا على الاقفال والغلاء

المصدر: النهار
الشارع يغلي من جديد وقطع طرق احتجاجا على الاقفال والغلاء
الشارع يغلي من جديد وقطع طرق احتجاجا على الاقفال والغلاء
A+ A-
غليان الشارع تمدّد أمس الى اكثر من منطقة، انطلاقاً من طرابلس، ليصيب بيروت والبقاع فالطريق الساحلية الى الجنوب وصيدا، احتجاجا على الأوضاع المعيشية الصعبة التي فاقمها الاقفال العام لمواجهة كورونا.


بيروت
ففي بيروت، أفدم عدد من المحتجين على قطع طريق كورنيش المزرعة في الاتجاهين بمستوعبات نفايات، اعتراضا على تفاقم الاوضاع المعيشية والاقتصادية إبان الاقفال العام.
 
وعلى الأثر تدخلت عناصر من مكافحة الشغب في قوى الامن الداخلي، وأزالت المستوعبات والمعوقات من وسط الطريق، ليعاد فتحها امام السيارات
كما اقفل نفق سليم سلام في اتجاه الوسط التجاري.
 
ومساء، عمد ناشطون الى اشعال إطارات سيارات ومستوعبات نفايات في محلة الصيفي.
 
كذلك قطعت مجموعة من الناشطين ترفع العالم اللبناني، الطريق في ساحة الشهداء، تضامناً مع التحركات التي شهدتها المناطق اللبنانية.


الجية
 كذلك أقدم محتجون على قطع الأوتوستراد الساحلي في الجية، احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية.
وسرعان ما عمد الجيش الى إعادة فتحه.


صيدا
وفي صيدا، شهدت ساحة تقاطع ايليا تجمعا لعدد من ناشطي "حراك صيدا" ومحتجين، "اعتراضا على تمديد التعبئة العامة وعدم تقديم مساعدات انسانية للعائلات المحتاجة والمياومين وغيرهم من المواطنين الذين تأثرت أعمالهم ومصالحهم بالإقفال العام، وعدم قدرتهم على الصمود في ظل الجائحة.
وحاول عدد منهم بعد الظهر قطع السير، بعدما كانوا افترشوا الأرض، غير ان الجيش منعهم.


طرابلس
ساحة النور في طرابلس لملمت منذ الصباح بقايا صدام الليلة السابقة بين عدد من المحتجين والقوى الأمنية والذي أوقع إصابات. 
ونفذ شبان اعتصاما امام مدخل سرايا طرابلس احتجاجا على توقيف عدد من رفاقهم في احتجاجات أول من امس، إضافة الى تردي الأوضاع المعيشية، وسط انتشار لعناصر قوى الامن الداخلي. وردد المشاركون هتافات تطالب بإطلاق الموقوفين وتندد بالفاسدين.
ولاحقاً، أقدم عدد من المشاركين على رشق القوى الأمنية بالحجارة، فردت بإطلاق قنابل مسيّلة للدموع. ثم تدخل الجيش لمنع اقتحام حرم السرايا.
وكان محتجون قطعوا أوتوستراد البداوي الدولي في الاتجاهين، بإطارات السيارات وحاويات النفايات، اعتراضا على تمديد الإقفال العام وتردي أوضاعهم المعيشية. 
واضطر العابرون على الأوتوستراد من طرابلس في اتجاه المنية وعكار والحدود الشمالية وبالعكس، إلى سلوك طرق أخرى بديلة، شهدت ازدحاما كبيرا بسبب كثافة أعداد السيارات والشاحنات والآليات العابرة.


البقاع
وقطع أيضاً أوتوستراد شتورة – زحلة عند مفترق المرج في الاتجاهين.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم