الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 20 °

إعلان

"ترند" وإطلالات غريبة وتصريحات مثيرة... "الجونة" يجتاز أصعب اختباراته هذا العام

المصدر: "النهار"
شيماء مصطفى
نجوم الفن.
نجوم الفن.
A+ A-
 حدث فني مهم، شهدته مدينة الجونة بالغردقة، طوال أيام الأسبوع الماضي، هو مهرجانها السينمائي الدولي، الذي بات واحداً من أهم المهرجانات السينمائية في المنطقة، على رغم المخاوف التي كانت تسيطر على مؤسسيه والقائمين عليه، بسبب جائحة فيروس كورونا، وتحملهم مسؤولية الحفاظ على صحة جميع ضيوفه، وتوفير إجراءات الوقاية لهم، ونجاحهم في هذه المخاطرة.

حفل الافتتاح... رامي عياش مفاجأته ولفتة إنسانية للراحلين

انطلقت صافرة بدء المهرجان، يوم الجمعة الفائت (23 تشرين الأول الحالي)، ومن الدقائق الأولى للمهرجان استطاع أن يسيطر على "ترند" مواقع التواصل الاجتماعي ويتصدر اسمه مؤشر البحث العالمي "غوغل"، وذلك بسبب السجادة الحمراء التي تعد من أهم وأبرز فاعلياته، وينتظرها متابعوه، لرؤية الفنانات والإطلالات اللواتي يظهرن بها، وبالفعل نجحت فنانات عدة في خطف الأنظار أبرزهن هدى الإتربي، ورانيا يوسف، وبشرى، والإعلامية مها الصغير زوجة النجم أحمد السقا، زينب غريب، وهدى المفتي.
 
 
الفنان اللبناني رامي عياش، كان مفاجأة حفل الافتتاح، بتقديم أغنية مبهجة تتناسب مع أجواء المهرجان حملت عنوان "دقي يا مزيكا"، والتي تم تصويرها بطريقة الفيديو كليب خلال أيام المهرجان، وأذيع للمرة الأولى في حفل الختام صوت عياش مع كلمات الأغنية، مما أضفى طابعاً خاصاً لحفل المهرجان، أسعد من خلالها الحاضرين فكانت بداية تبشر بفاعليات جيدة واختيارات موفقة.
 
لفتة إنسانية، تحسب لصناع مهرجان الجونة هذا العام، هي "نجوم في السماء" التي كانت عبارة عن "بروشات" تحمل صور نجوم زمن الفن الجميل هم شويكار، رجاء الجداوي، أحمد زكي، فؤاد المهندس، وسعاد حسني، ووضعت داخل الحقيبة التي توزع على الحاضرين، ولكنها اختلفت هذا العام فكانت الهدايا بداخلها كحول وكمامة وأدوات تعقيم.
 

الملابس غير التقليدية... سمة الجونة 2020
 
من اللافت هذا العام هو اتجاه عدد كبير من الفنانات للسير على خطى نجمات هوليوود اللواتي يتعمدن الظهور بملابس غير معتاد رؤيتها وغير مألوفة لجذب عدسات المصورين لهن، وإثارة حديث رواد السوشيل ميديا حولهن، ولكن بعض الفنانات اللواتي تواصلت معهن "النهار" أكدن أن الاختلاف مطلوب وليس الهدف هو تصدر الترند، وأبرز من فعل ذلك الفنان الكوميدي إسلام إبرهيم، الذي تعمد طوال أيام المهرجان خطف الأنظار بملابس غير تقليدية.
 
 
فنانون أثاروا حيرة الجمهور بغيابهم عن المهرجان
 
هناك عدد من الفنانين أثاروا تساؤلات متابعي المهرجان، بسبب غيابهم عن حضوره، أبرزهم الفنان عادل إمام، وتبين أن خوفه من فيروس كورونا والازدحام السبب. أيضا الفنان المثير للجدل دوماً أحمد الفيشاوي، لم يظهر على السجادة الحمراء برفقة زوجته، وبسؤاله عن غيابه أكد أنه لم يشارك بالمهرجان بفيلم سينمائي، فلا داعي لوجوده، الجمهور أيضاً كان ينتظر إطلالة الفنانة التونسية درة، المعروفة بطلتها الملائكية على السجادة الحمراء، ولكن انشغالها في حفل زفافها لم يمكنها من الحضور سوى حفل الختام فقط.
 

تنظيم جيد والتزام بالإجراءات الوقائية

نجحت إدارة المهرجان هذا العام بالتعاون مع الوزارات المعنية، أبرزها وزارة الصحة، في توفير الإجراءات التي من شأنها تجنب انتشار فيروس كورونا، وتوفير المواد المعقمة وإجراء اختبارات الكشف عن كورونا، وهو ما حدث مع الفنانة ميساء مغربي، التي خضعت لإجراء هذا التحليل قبل سفرها لدبي، وتبين عدم إصابتها مثلما ادعى البعض، وتبين من خلال حفلات عروض الأفلام الحرص على التباعد بين الحاضرين والتزامهم بارتداء الكمامات الطبية.

لماذا تصدّر مهرجان الجونة الترند؟

على الرغم من كونه مهرجاناً سينمائياً، تعرض خلاله أفلام مهمة عالمية وعربية، إلا أنه لم يتصدر الترند بعروض هذه الأفلام وصناعها، ولكن بتصريحات نجومه التي وصفها البعض بالكوميدية أبرزها تصريح رانيا يوسف، عن فيروس كورونا والديناصورات، وتصدرت ياسمين صبري، الترند بغنائها "الحياة حلوة" بعد سؤال مذيع لها عن غناء أغنية توصف بها عام 2020، الجمهور سخر من هذا التصريح وأكد أنه لا بدَّ أن تغني هذه الأغنية بعد زواجها من أحمد أبو هشيمة، وصرحت أيضا أمينة خليل، إصابتها بفيروس كورونا، وإعلان هبة السيسي حملها أمام عدسات المصورين.
 
هناك أيضا مواقف كوميدية عدة شهدها المهرجان تسببت في احتلاله الترند فترة طويلة منها إعلان شاب حبه للفنانة سارة التونسي، فخلال مرورها على السجادة الحمراء، فوجئت بشاب ينادي عليها "بكراش عليكِ" لتدخل في نوبة ضحك هيسترية، وتصدرت بعدها عناوين الصحافة.
رامز أمير، تسبب في إثارة الجدل بسبب استعراض حركاته الرياضية على السجادة الحمراء، ولكن يبدو أنه لم يكن موفقاً في اختيار ما يلفت به الأنظار إليه، وذلك بسبب الانتقادات التي وجهت له لأنه يحضر مناسبة فنية وليست رياضية فلا داعي لتلك الاستعراضات غير المناسبة للحدث.
 
 
حفل الختام: أفكار غير تقليدية وتكريم أفلام ناقشت قضايا مهمة

اختيارات لجان تحكيم مسابقات المهرجان، للأفلام الفائزة كانت صائبة وتبين ذلك من خلال القضايا التي نوقشت فيها والموضوعات التي طرحت بها.
واستطاعت مذيعة الحفل ناردين فرج، أن تخدع المتابعين للحفل بإعلانها سرقة جوائز المهرجان، ولكن تبين أنها خدعة كوميدية من إدارة المهرجان التي استغلت وجود عصابة مسلسل "بـ100 وش" وتنفيذ فيديو طريف عن سرقتهم الجوائز مثلما فعلوا في المسلسل واستطاعوا أن ينفذوا عملية سرقة كبيرة، الجميع أكد أن هذه الفكرة خارج الصندوق، وكسرت قواعد الجدية في المهرجانات الكبرى وهذا هو سر نجاح "الجونة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم