السبت - 19 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

مع تنامي قضايا التهرّب الضريبي... جيف بيزوس وإلون ماسك لا يدفعان الضرائب!

المصدر: "النهار"
إلون ماسك وجيف بيزوس.
إلون ماسك وجيف بيزوس.
A+ A-
تبيّن أن بعض أغنى رجال العالم، من بينهم جيف بيزوس وإلون ماكس ووارن بافيت وغيرهم الكثير، يدفعون جزءًا بسيطاً من ثرواتهم المتزايدة في الضرائب، وفي بعض الحالات لا يدفعون شيئاً على الإطلاق. 
 
وذكرت "بروببليكا"، وهي مؤسسة إخبارية غير ربحية، نقلاً عن بيانات سريّة لمصلحة الضرائب حصلت عليها، أن أغنى 25 أميركي شهدوا ارتفاعاً جماعياً في ثروتهم بقيمة 401 مليار دولار بين عامي 2014 و2018.
 
ولكن رغم ذلك، لم يدفع هؤلاء سوى ما مجموعه 13.6 مليار دولار كضرائب فيدرالية خلال السنوات الخمس، وهو ما يعادل 3.4 في المئة، بحسب موقع "سي أن بي سي" الأميركي. 
 
وعلى النقيض من ذلك، كانت الأسر الأميركية التي تجني نحو 70 ألف دولار سنوياً كمتوسط دخل، تدفع 14 في المئة كضرائب فيدرالية كل عام. 
 
وأشارت "بروببليكا" إلى أن المليارديرات غالباً ما يستفيدون من "استراتيجيات التهرّب الضريبي" التي تتجاوز قدرة الناس العاديين. إذ أفاد التقرير أن غالباً ما تعتمد ثرواتهم إلى حدٍ كبير على ارتفاع قيمة الأسهم والعقارات التي لا تعتبر خاضعة للضريبة ما لم يتم بيع تلك الأصول. 
 
ومن جهتها، لم تكشف "بروببليكا" عن كيفية حصولها على تلك المعلومات الضريبية، مشيرةً إلى أنها لم تعرف هوية مصدرها. 
 
وفي التفاصيل، دفع بافيت، مؤسس شركة الاستثمار "بركشاير هاثاواي" والمدافع عن فرض ضرائب أعلى على الأغنياء، "معدل ضريبة حقيقي" يبلغ نسبته 0.1 في المئة فقط أو 23.7 مليون دولار، على نمو ثروته البالغة 24.3 مليار دولار خلال الخمس سنوات. 
 
أما بيزوس، مؤسس "أمازون" الذي تربّع على عرش أغنى شخص في العالم، دفع ما هو أقل بقليل من واحد في المئة أو 973 مليون دولار، على نمو ثروته البالغة 99 مليار دولار خلال فترة الخمس سنوات. وأشار التقرير إلى أن الدخل الفعلي الخاضع للضريبة لبيزوس خلال تلك الفترة بلغ 4.22 مليارات دولار. 
 
وذكرت "بروببليكا" أن بيزوس لم يدفع فلساً واحداً من ضرائب الدخل الفيدرالية عام 2007، كما أنه تجنّب أي التزام بضرائب الدخل الفيدرالية عام 2011 أيضاً. 
 
وبالنسبة لإلون ماسك، دفع الرئيس التنفيذي لصانعة السيارات الكهربائية "تسلا" 3.27 في المئة من "معدل ضريبة حقيقي" أو 455 مليون دولار، على نمو ثروة تبلغ 13.9 مليار دولار. كما ولم يدفع ماسك، الذي بلغ دخله الفعلي الخاضع للضريبة 1.52 مليار دولار خلال فترة الخمس سنوات، أي ضرائب على الدخل الفيدرالية عام 2018.
 
وبدورها، أشارت المتحدة باسم البيت الأبيض جين بساكي للصحافيين في مؤتمر صحفي:" الكشف غير المصرّح به عن معلومات حكومية سرية، هو غير قانوني". وتابعت من دون التعليق على البيانات المذكورة في التقرير:" بشكل عام، نعلم أنه يتعين علينا فعل المزيد لضمان أن الشركات والأفراد ذوي الدخل الأعلى يدفعون المزيد من نصيبهم العادل". 
 
وأكّدت إحالة الأمر إلى المفتش العام لوزارة الخزانة والمفتش العام لمصلحة الضرائب ومكتب التحقيقات الفيدرالي والمدعين الفدراليين في واشنطن. 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم