الجمعة - 24 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

عون: نحن نخوض الآن معركة الخروج من الهاوية التي نحن فيها

المصدر: "النهار"
من الاجتماع.
من الاجتماع.
A+ A-
زار وفد من الاتحاد العمالي العام برئاسة ربشارة الأسمر رئيس الجمهورية في القصر الجمهوري في بعبدا لتهنئته بتشكيل الحكومة الجديدة والبحث معه في الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها لبنان وسبل الخروج منها.
 
وأكّد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "أننا لسنا خائفين من الانهيار، بل نحن نخوض الآن معركة الخروج من الهاوية التي نحن فيها، ونأمل التوفيق. وسنبذل كل جهدنا لتحقيق هذه الغاية، وليس لنا إلّا هذا الهمّ الكبير الذي يفوق كل حالة طبيعية".

أضاف: "نأمل قريباً جدّاً، وبعد تشكيل الحكومة، أن ننطلق بالمحادثات مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي من أجل التمويل، حيث هناك إرادة دولية لمساعدتنا".

وقال: "على كل مواطن أن يساعد الدولة في هذا الظرف الدقيق. وأنا أعاني كل ما يعاني منه عمال لبنان. فأنا مثلكم في صرختكم المطالبة بحقوقكم من المصارف وبمختلف الحاجات، ولو كنت في هذا القصر إلّا أنني اعاني مثلكم".
 
وقال: "كنت أشدّد على وجوب إحداث تغيير في طبيعة الاقتصاد اللبناني من ريعي إلى إنتاجي، إلى أن وصلنا إلى الأزمة الحالية".

أضاف إنّ "الحاجات المطلوبة غير محدودة وهي كثيرة وفي شتى القطاعات، لذلك من أولويات الخطة التي عرضتها على المراجع الدولية المعنية بمساعدتنا تقوم أولاً على محاربة الفقر ما يترافق مع استقرار العملة الوطنية، التي من الواجب تثبيت سعر صرفها، بصورة طبيعية. ومن ثمّ سنبدأ بالمشاريع الكبرى وفي أولويتها الطاقة التي هي حاجة لكلّ منزل، لا سيما لجهة إنشاء محطات إنتاج للكهرباء وصولاً إلى بناء دولة حديثة، بالتعاون بين القطاعين العام والخاص".

الأسمر
خلال الاجتماع قال الأسمر إنّه "من الواجب تحرّك الحكومة بالسرعة القصوى لبلسمة جراح الشعب اللبناني، والتوصّل إلى حدّ أدنى من الاستقرار الاقتصادي يساعدنا على البدء بالنهوض".

وأضاف أنّ "لبنان اليوم بحاجة إلى نهضة، وإلى تعاون جميع أبنائه".
 
وتطرق الأسمر إلى البطاقة التمويلية، فطالب "بألّا يكون تمويلها على حساب خطة النقل المشترك، فنحن نصرّ على تطبيق هذه الخطة التي توفر نحو 40 في المئة من مداخيل الفرد، كما تمنى أن يكون علاج مشكلة الدواء سريعاً، وحلّ مشكلة الكهرباء، بالغضافة إلى وضع حدّ لنزيف الهجرة".


رئيس جمعية المصارف
إلى ذلك، استقبل الرئيس عون رئيس جمعية المصارف في لبنان سليم صفير يرافقه مستشاره أنطوان حبيب، ومحامي الجمعية صخر الهاشم. وعُرض في اللقاء الواقع المصرفي في لبنان ودور المصارف في مرحلة إعادة بناء الاقتصاد اللبناني.

وأكّد صفير بعد اللقاء أنّ "الجمعية أبدت ارتياحها لتشكيل الحكومة الجديدة، والمصارف على استعداد للمشاركة في الخطوات التي من شأنها النهوض باقتصاد لبنان من جديد، بعد الأزمة التي شهدها لبنان".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم