إعلان

الموت للديكتاتور... شعار يعود إلى ساحات طهران!

المصدر: صيحات
محمد شهابي
محمد شهابي
صورة من  تظاهرات العاصمة طهران
صورة من تظاهرات العاصمة طهران
A+ A-
تحوّل وداع الموسيقار الإيراني المعارض، محمد رضا شجريان، الذي توفي في العاصمة الإيرانية طهران أمس الخميس، إلى تظاهرات ومسيرات عمّت مختلف مناطق العاصمة.
 
وهتف المشاركون في التظاهرات الذين تجمعوا أمام مستشفى جم في العاصمة طهران، بـ"الموت للديكتاتور" في إشارة قرأها البعض بأنها تطال المرشد الأعلى علي خامنئي، ثم انتقلت التظاهرات لتجوب شوارع العاصمة.
 
وعمدت قوات الأمن إلى تفريق الحشود، مستعملة العصي والقنابل المسيلة للدموع، فيما قامت السلطات الإيرانية صباح اليوم الجمعة، بقطع خدمة الانترنت عن عدد كبير من المناطق الإيرانية تحسبًا لخروج تظاهرات فيها.
 
 
 
يذكر أنّ محمد شجريان، هو موسيقار إيراني مشهور، منعت السلطات الإيرانية عرض أغانيه على القنوات الرسمية، منذ عام 2009 بعد إصداره أغنية "لغة النار" ردًا على مهاجمة الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد متظاهري الحركة الخضراء على أنهم قمامة.
 
وولد شجريان عام 1940 في مدينة مشهد شرق إيران، لعائلة موسيقية، ويعدّ أحد أهم الموسيقيين في بلده، حيث عمد إلى استخدام الأسلوب التقليدي وكلمات الشعراء الإيرانيين القدماء في أغانيه. وتوفي شجريان عن عمر ناهز الـ 80 عامًا بعد صراع دام 5 سنوات مع المرض.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم